جريدة الخليج تاريخ 25/12/1995

 

اننا لم نأل جهدا وسنواصل العمل على المطالبة بإيجاد حل سلمي لاسترجاع جزرنا الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وابوموسى، واننا نجدد دعوتنا للاخوة في الجمهورية الاسلامية الايرانية للاستجابة لما تقدمنا به من مبادرات ونداءات في هذا الصدد وانهاء احتلالها لجزيرتي طنب الكبرى وطنب الصغرى والالتزام بمذكرة التفاهم المبرمة في عام 1971 بشأن جزيرة ابوموسى والغاء اية اجراءات او تدابير تخالف بنودها كمقدمة لحسم مسألة السيادة على جزيرة ابوموسى وفق القانون الدولي والالتزام باتباع الوسائل السلمية بما في ذلك اللجوء الى محكمة العدل الدولية لإنهاء هذا النزاع على الجزر الثلاث القائم بين دولتينا وفقا لمبادئ القانون الدولي وانطلاقا من الروابط التاريخية التقليدية وعلاقات الصداقة والمصالح المشتركة القائمة بيننا.

اننا نذكر الاخوة في الجمهورية الاسلامية الايرانية بأن اشاعة الاجواء السلمية وتهيئة الظروف والاساليب الملائمة في التعامل بين البلدين لا يتحقق إلا بمراعاة حسن الجوار والتمسك بمبادئ القانون الدولي التي تقضي باحترام سيادة الدول ووحدة اراضيها وتسوية المنازعات بالوسائل السلمية بما في ذلك اللجوء الى محكمة العدل الدولية، ونجدد تعهدنا الذي اعلناه سابقا بقبول جميع النتائج التي قد يسفر عنها حكم محكمة العدل الدولية في النزاع القائم على الجزر الثلاث.