جريدة الخليج تاريخ  15/12/97

 

واصلنا السعي للمطالبة بإيجاد حل سلمي لاسترداد جزرنا الثلاث المحتلة من قبل جمهورية ايران الاسلامية وهي: طنب الكبرى وطنب الصغرى وابوموسى وتقدمنا بالعديد من المبادرات والنداءات لإنهاء هذا الاحتلال وفقا لمبادئ الاخوة الاسلامية وحسن الجوار وفي اطار مبادئ القانون الدولي.

لقد حرصنا على ابقاء الابواب مفتوحة للتفاعل والتواصل والحوار الجاد والصادق إلا ان ما يقلقنا هو استمرار الممارسات والاجراءات الايرانية الهادفة الى فرض الامر الواقع وتكريس الاحتلال.

اننا على يقين بأنه مهما طال أمد الاحتلال فإنه لن يترتب عليه اية حقوق او آثار ولن يفرط شعبنا بذرة من تراب وطنه ناهيك بأن استمرار احتلال الجزر لا يساعد على توفير مناخ ملائم لإقامة قاعدة من الثقة المتبادلة والتفاهم المشترك والامن المتبادل.

اننا نجدد الدعوة لجمهورية ايران الاسلامية للاستجابة لنداءات الحوار الجاد والكلمة السواء ومراعاة الرغبة الخليجية والعربية في علاقات حسن جوار معها ونطالبها بتصحيح الوضع الناجم عن احتلالها للجزر الثلاث في عهد الشاه والالتزام بالطرق السلمية لتسوية النزاعات بما في ذلك اللجوء الى محكمة العدل الدولية.