جريدة الاتحاد تاريخ 2/12/99

 

ان دعوتنا لتغليب الحوار على الصدام والعقل على الانفعال والمصالح المشتركة على المصالح الفردية الضيقة يشكل الاساس الذي تقوم عليه سياستنا في التعامل مع قضية انهاء احتلال ايران لجزرنا الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وابوموسى، اننا نجدد دعوتنا لاشقائنا في جمهورية ايران الاسلامية بالشروع في مفاوضات جادة محددة المدة معنا حول مسألة الجزر الثلاث او القبول بإحالة الخلاف على محكمة العدل الدولية او التحكيم الدولي، كما سبق لإيران نفسها ان طالبت في الثلث الاول من هذا القرن.

اننا نأمل في ان نرى نتائج ايجابية للمساعي التي تبذلها اللجنة الثلاثية التي شكلها مجلس التعاون لدول الخليج العربية لوضع آلية للمفاوضات بيننا وبين ايران. ان لنا وطيد الامل ان تتكلل مساعي هذه اللجنة بالنجاح والتوفيق.