جريدة الخليج تاريخ 17/11/1996

 

اعلنت عن مناورات ضخمة في الخليج

ايران تعترف بنشر صواريخ

في جزر الامارات الثلاث المحتلة

 

اعترفت ايران لاول مرة انها نشرت بطاريات صواريخ في جزر الامارات الثلاث المحتلة ابو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى، ومع هذا الاعتراف زعمت على لسان مسؤول بارز بعدم وجود اطماع توسعية لها في الخليج.

جاء الاعتراف خلال مؤتمر صحافي لقائد القوات البحرية الايرانية الادميرال علي الشمخاني بمناسبة الاعلان عن مناورات عسكرية ضخمة في مياه الخليج اعتبرها شمخاني الاكبر للبحرية الايرانية منذ العام 1979.

يشارك في المناورات حسب شمخاني 10 آلاف جندي و100 قطعة بحرية و40 طائرة مقاتلة ومروحية وستتم على 7 مراحل بهدف استعراض قوة الاسطول الايراني واستعداده الدفاعي.

وقال شمخاني ان غواصة ايران الثالثة المشتراة من روسيا ستبحر في اليوم الاول للمناورات الخميس المقبل.

واعتبر شمخاني ان المناورات لا تمثل تحديا وليست علامة على توترات وقال ان ايران تحرص على ألا تكون البادئة في اية عمليات من شأنها ان تزيد التوتر في المنطقة.

وتابع قائلا: »اننا لا نقصد بهذه المناورات الصاروخية التكتيكية التي ستستمر 10 ايام ارسال رسالة للقوات الامريكية في الخليج بل العكس من ذلك فنحن نقصد ان نؤكد لجميع الدول المحبة للسلام في المنطقة اننا نرغب ونسعى للتعاون معها من اجل الحفاظ بصورة جماعية على الامن والاستقرار الخليجي«، مؤكدا ضرورة التوصل الى استراتيجية مشتركة للدفاع عن امن المنطقة.

واتهم الشمخاني الدول الغربية بالعمل على زرع الشقاق بين دول المنطقة وتصوير ايران على انها تشكل تهديدا للمنطقة من اجل زيادة مبيعاتها العسكرية لدول المنطقة.

وحول الاصطدامات التي وقعت بين قطع البحرية الامريكية والايرانية في الخليج العربي اعرب الشمخاني عن اعتقاده بأن »مثل هذه الحوادث امر طبيعي نظرا لوجود اعداد كبيرة من القطع البحرية الاجنبية في مياه الخليج العربي«.

إلا انه اوضح ان الاصطدامات بين القطع الامريكية والايرانية انخفضت في الآونة الاخيرة متهما القوات الامريكية بالتحرش بالقوات الايرانية.

ونفى تقارير تحدثت عن قيام طائرات امريكية بخرق المجال الجوي الايراني فوق محافظة بوشهر في جنوب ايران الصيف الماضي موضحا »انه لم يتأكد للبحرية الايرانية وقوع مثل هذه الاختراقات«.

وكانت وكالة الانباء الايرانية قد ذكرت ان وزير خارجية ايران الدكتور علي اكبر ولايتي بعث برسالة الى الامين العام للامم المتحدة الدكتور بطرس غالي احتج فيها على الانتهاكات الامريكية للمجال الجوي الايراني فوق بوشهر.

وردا على سؤال آخر من وكالة كونا قال الشمخاني ان »ايران نشرت منذ فترة بطاريات صواريخ في جزر ابو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى في اطار استراتيجية للدفاع عن كامل السواحل الايرانية التي تمتد الفي كيلومتر«.

واعتبر انه ليس لإيران اية اطماع توسعية في الخليج »حيث تربطنا علاقة جيدة مع دولة الكويت وكذلك المملكة العربية السعودية اما بالنسبة لدولة الامارات فنحن نسعى لحل خلافاتنا معها«.

وقال الشمخاني الذي عمل وزيرا لحرس الثورة الاسلامية بعد انتهاء الحرب العراقية ــ الايرانية ان القوات الايرانية استطاعت تطوير صواريخ »يتجاوز مداها 240 كيلومترا بكثير« لكنه نفى وجود تعاون بين ايران وكوريا الشمالية لنقل تكنولوجيا الصواريخ البعيدة المدى الكورية  الى ايران.

إلا انه اكد ان لدى ايران صواريخ لضرب اية اهداف من اقصى نقطة في شمال الخليج العربي الى ابعد نقطة في جنوب هذا الممر المائي.

ووصف التقارير الغربية عن برامج ايران التسلحية بأنها مبالغ فيها بما في ذلك تصريحات قائد البحرية البريطانية التي تقول ان ايران قامت بنشر انظمة صواريخ واقامة خنادق على امتداد سواحل ايران على الخليج العربي. (وكالات)