رسالة خاصة الى تريم عمران

 

الاخ الكريم/ تريم عمران المحترم

تحية عاطرة وبعد،

 

بعد ان قرأت وسمعت عن انتهاك ايران لجزيرة ابوموسى الجزيرة العربية اردت ان اكتب لكم تعليقا بسيطا عن الجزيرة.

لقد كنت في الجزيرة سنة 1966 بعد ان اختارني صاحب السمو الشيخ خالد بن محمد القاسمي حاكم الشارقة ــ رحمه الله ــ لأكون اول مدرس يفتتح مدرسة بالجزيرة ومعي زوجتي سامية. وصلنا الجزيرة ومعنا الأخ راشد بن هدة وقد استقبلنا اهل الجزيرة بالحفاوة والترحيب وفتحوا لنا بيوتهم وقلوبهم وشعرت انا وزوجتي اننا بين اهلنا وعشيرتنا ولسنا غرباء.

فتحت المدرسة وقد سميتها مدرسة »ابوموسى الابتدائية المشتركة«، وقد انهال الطلبة والطالبات صغار السن وكبار السن للالتحاق بالتعليم وقد وفقني الله تعالى وكان مكتب الكويت حينذاك يمدنا بالكتب والقرطاسية وكان صاحب السمو الشيخ خالد ــ رحمه الله ــ يمدنا برعايته ويحثنا على ان نقوم بواجبنا خير قيام، لقد ترك الطلبة صيد الاسماك وتعلقوا بالدراسة وكنت بالمساء اقوم بتعليم الكبار ايضا حتى غرست في نفوسهم حب المدرسة والمدرس والعلم.

ان اهل الجزيرة عرب ولا ينتمون لإيران ولا يوجد عندهم ايراني واحد، او عائلة ايرانية واحدة بل كلهم عرب ينتمون لإمارة الشارقة وان عملهم الوحيد صيد الاسماك يبيعونها بدبي والشارقة والى اللنشات (اي البوم) الذي يصل من عبدان بإيران يدفع ثمن شراء الاسماك ويدفع ضريبة لحكومة الشارقة مبلغ 250 تومانا ثمن وجوده بمياه الجزيرة، وكنت شخصيا استلم المبلغ منهم وعند حضور احد من الشارقة من قبل الحاكم اسلمه الحصيلة كلها.

ان العائلات التي كانت تعيش بالجزيرة كلها عائلات عربية اذكر منها عائلة الشحي، بوعفرة، ابوغانم، فكحان، الاسد وعائلات كثيرة كلها عائلات عربية تابعة للشارقة.

حتى ان الايرانيين الذين كانوا يحضرون لشراء الاسماك من عبدان كانوا يحضرون عندي بالمدرسة ويخبروني عن تاريخ جزر ابوموسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى ويقولون ان هذه الجزر ليست لإيران بل انها للشارقة ورأس الخيمة منذ قديم الأزل.

ان ايران اخفت هذه الحقيقة وتريد الاستيلاء على حقوقنا بجزرنا العربية لأطماعها التوسعية.

كنت لا اسمع كلمة واحدة من الطلبة او اهل الجزيرة ان لإيران او غير ايران حقا في ملكية هذه الجزيرة، بل هي للشارقة ونحن من اهل الشارقة وعاش آباؤنا واجدادنا هنا وماتوا بها وقد تكرم سمو الشيخ خالد ــ رحمه الله ــ ان ارسلك انت وحرمك لكي تقوما بتعليم اولادنا.

لقد تجولت بالجزيرة كلها ووصلت الى مكان يسمونه بيت الشيخ اخبروني ان حاكم الشارقة كان يقوم بزيارة الجزيرة بين فترة واخرى وينزل في هذا المكان.

ان حقنا ثابت وجزرنا الثلاث عربية، وان شاء الله تعود بالحق لأهلها الحقيقيين ابناء الشارقة الكرام وعلى المعتدي ان يحمل امتعته ويرحل ويعود علمنا علم الامارات العربية المتحدة يرفرف عاليا فوق جزرنا العربية ابوموسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى.

ودمتم والله يحفظكم

 

اخوكم

محمود احمد حسين الحمارنة

المدرس السابق بجزيرة ابوموسى