صدى الاسبوع العدد (35) تاريخ 9/6/1970

 

حاكم الشارقة لـ »صدى الاسبوع«

لن نتنازل عن حقوقنا في جزيرة ابوموسى

 

الشارقة ــ من هنيدي الهنيدي:

في لقاء خاص مع سمو حاكم امارة الشارقة الشيخ خالد بن محمد القاسمي، اكد لي سموه ان الشارقة متمسكة بحقوقها في جزيرة ابوموسى ولا يمكن بأي حال من الاحوال ان نتنازل عن اي شبر من اراضيها، كما قال سموه بأن الدعايات المغرضة بدأت ضد الشارقة نتيجة للسياسة العربية التي بدأت تنتهجها هذه الامارة.

وقال ايضا:

لاشك ان اعداء الامة العربية تفيض قلوبهم بالحقد لأي بلد عربي ناهض، يمسك زمام امره بيده.

وسألت سموه عن الاخبار التي تناقلتها الصحف مؤخرا والمنطقة بقيام دولة اتحادية سباعية، فنفى سموه ذلك واكد انه لم تتم مثل هذه الامور بشكل جدي وان الشارقة تدرك ان اتحادا مثل هذا لا يعطي النتائج المطلوبة.

وبالتالي فإن مثل هذه الفكرة تضعضع وحدة الخليج العربي وهذا ما لا نريده.

وعندما سألت سموه عن آخر مراحل المحاولات الاتحادية اجاب:

رغم الركود الذي عم اجتماعات الاتحاد الاخيرة والصمت الذي ساد الامارات بعد هذه الاجتماعات إلا ان ذلك لم يمنع من اللقاءات الجانبية للحكام سعيا وراء تحريك الاتحاد.

وفي نهاية اللقاء مع سموه اكد ان البحرين جزء لا يتجزأ من هذا الاتحاد، وان الصعوبات التي فرضت على البحرين من قبل - يجب ألا تبعدها عن الاتحاد - الذي يشكل الطلب الرئيسي لشعوب هذه المنطقة.

وقال سموه:

ان الشارقة لم تكن في يوم من الايام إلا الامارة الشقيقة للبحرين، وقفت معها ايام محنتها، وتقف اليوم فرحة معها بأعراس الاستقلال.

وفي نهاية اللقاء اعلن سموه انه تسلم رسالة خاصة من حاكم امارة ابوظبي الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، يقترح فيها دعوة اصحاب السمو حكام الامارات لعقد اجتماع جديد لمجلس الاتحاد الاعلى، وان الشارقة قد ابدت موافقتها على حضور هذا الاجتماع التمهيدي.

هذا ويعتقد بأن الاجتماع التمهيدي لنواب حكام امارات الخليج العربي سيبدأ مساء يوم السبت المقبل في مدينة ابوظبي، وسيشمل جدول الاعمال النقاط التالية:

* استعراض ما تم في الدورة الرابعة للمجلس الاعلى الذي انعقد في ابوظبي في اكتوبر/تشرين الاول من العام الماضي.

* استعراض ما استجد من امور تستوجب البحث.

* اعداد جدول الاعمال للاجتماع المقبل لحكام الامارات العربية.

* تحديد موعد الاجتماع.