جريدة الخليج     25-1-2000

 

الوثائق السرية البريطانية في شأن الجزر

 

نصيبي لخالد: اتفقنا مع البريطانيين والسعوديين

على خط وسط يعطي ايران جزيرتي طنب

 

طبيب ومدير مدرسة يتابعان الاتصالات الايرانية مع رأس الخيمة

 

رأس الخيمة توافق على فكرة بريطانية

لوضع اتفاقية تتفادى موضوع السيادة

 

ايران تعد مسودات رسائل جديدة

وصقر يشدد على تبعية الجزيرتين لرأس الخيمة

 

كتب ــ المحرر السياسي:

تتناول مجموعة الوثائق السرية البريطانية اليوم تقارير من سفير بريطانيا في طهران ومن وكيلها السياسي في دبي حول زيارة ولي عهد رأس الخيمة الى طهران، حاملاً مسودة رسالة بديلة للمسودة التي اقترحها الايرانيون.

وتشير الوثائق الى ان الايرانيين رفضوا بحدة مسودة رأس الخيمة، وأبلغوا الشيخ خالد انهم اتفقوا مع البريطانيين والسعوديين على خط وسط بحري يعطي جزيرتي طنب لايران.

ويقول افشار نائب وزير الخارجية الايراني انه سيعد بنفسه مسودة جديدة وسيرسلها الى حاكم رأس الخيمة.

يوم 9 نوفمبر 1968 وحسب برقية من بولارد الوكيل السياسي البريطاني في دبي، اجتمع الشيخ صقر بالمقيم السياسي وسلمه مسودتين ايرانيتين جديدتين نقلهما له طبيب ايراني يعمل في العيادة الايرانية في عجمان (!) ووجد الشيخ صقر ان المسودتين غير مناسبتين، فتحدث المقيم السياسي البريطاني عن امكانية وضع اتفاقية تتفادى موضوع »السيادة« على الجزر، ووافق الشيخ صقر على ذلك.

ويوم 19/11/1968 يطلع بولارد على نصوص المسودات الايرانية، ويرى انه لن يكون من السهل التوصل الى تسوية ما وينقل عن الشيخ صقر قوله »ان المبدأ الوحيد الذي يمكن للايرانيين استخدام الجزيرتين على اساسه يتمثل في عملية تأجيرهما«.

حتى يوم 25/11/،1968 لم تكن رأس الخيمة قد ردت على الرسائل الايرانية، ويوم 5/12/1968 يبلغ حاكم رأس الخيمة الوكيل البريطاني ان مدير المدرسة الايرانية في دبي جاء اليه قبل 10 أيام يسأله عن الرد على المسودات الايرانية، فأبلغه الحاكم انه يعلق أهمية على ثلاث نقاط، الاولى ان الجزيرتين تابعتان لرأس الخيمة، والثانية المدة التي ترغب ايران في استخدامهما خلالها، والثالثة المقابل الذي ستدفعه ايران.

ويعود مدير المدرسة الايرانية »فروغي« يوم 3 ديسمبر ليسأله حسب تعليمات جاءته من طهران عما جعله يغير موقفه منذ بداية المفاوضات، فيجيبه الشيخ صقر: على العكس تماما، الايرانيون هم الذين ابتعدوا عن نقاط التفاهم الأصلية.

يستوقفنا في الوثائق المنشورة اليوم امران: الاول ان رأس الخيمة كانت تحاول وبإصرار الحصول على اعتراف ايراني بسيادة رأس الخيمة على الجزيرتين، وان رأس الخيمة حسب الوكيل السياسي البريطاني مستعدة للموافقة على صيغة اتفاقية مع ايران تتفادى موضوع السيادة على الجزيرتين.

اما الأمر الثاني، فهو قيام مدير المدرسة الايرانية وطبيب ايراني بمهمات لصالح الحكومة الايرانية، وعلى الأرجح لصالح المخابرات الايرانية (السافاك) التي كانت تتولى، حسب الوثائق البريطانية، الاتصالات مع رأس الخيمة.

وهنا نص الوثائق:

 

 

مكتب السجلات العامة

سري

 

من طهران

الى مكتب الخارجية والكومنولث

رقم البرقية 1656

التاريخ 30 اكتوبر 1968

برقيتكم رقم 2024

جزيرتا طنب

 

قمت عصر اليوم بزيارة وزير الخارجية بالنيابة. وقد ابلغني بأنه لم يلتق شخصياً (الشيخ) خالد ولذلك لا يستطيع اعطائي تقريراً عن الاجتماعات التي عقدت معه. وتحدثت بعد ذلك طبقا للتعليمات الواردة في الفقرة »3« من برقيتكم المشار اليها. وقمت ايضا بايضاح النقطة الاضافية التي مفادها اننا سمعنا من (الشيخ) خالد انه قد تم ابلاغه بأن حكومة صاحبة الجلالة توصلت لاتفاق معهم بشأن خط الوسط، وان جزيرتي طنب تقعان في الجانب الايراني منه. وشعرنا بأننا ملزمون بابلاغ (الشيخ) خالد بأن هذا غير صحيح بتاتاً.

2ــ تقبل افشار هذا كله دون اعتراض. واوضح انه لم يكن هناك »انذار« على الرغم من ان الايرانيين ادخلوا في روع (خالد) انهم راغبون في التوصل لاتفاق قبل ان يتوجه الشاه الى المملكة العربية السعودية. واوضح افشار ايضاً أن (الشيخ) خالد حسب اعتقاده ــ استاء من تقارير غير دقيقة نشرتها الصحف الايرانية »في 29 اكتوبر« مفادها ان اتفاقاً تم التوصل اليه بين ايران والمملكة العربية السعودية بشأن جزر الخليج.

3ــ وبينما كان (الشيخ) خالد هنا (في طهران)، يبدو ان جهاز السافاك هو الذي تعامل معه بشكل كلي، ولا يساورني أدنى شك بأن تعامل السافاك معه كان فظاً. وابلغني افشار انه تولى بنفسه مسؤولية اعداد مسودة مذكرة جديدة، سيتم تقديمها الى حاكم رأس الخيمة خلال الأيام القليلة التالية. وقال ان هذه المذكرة لا تتضمن اشارة لــ »السيادة«. واعرب عن أمله في ان تكون مقبولة لدى الحاكم. وسألت افشار عما اذا كانت المذكرة ــ في حال نشرها في اي وقت ــ ستجعل الحاكم عرضة لاتهامات بخيانة القضية العربية. ورد افشار بالنفي، وان كان ذلك دون اقتناع يذكر.

4ــ وابلغت افشار بأننا ايضاً نرغب في رؤية اتفاقية، وقد تم التوصل اليها بين ايران ورأس الخيمة، قبل زيارة السعودية، ولكن هذا لا يمكن تحقيقه عن طريق الاستئساد.

5 ــ لم يذكر الشاه هذه الزيارة في الليلة الماضية »برقيتي رقم 1649 ليس للجميع«.

 

سير دي . رايت

 

مكتب السجلات العامة

سري

الوكالة السياسية لصاحبة الجلالة

الامارات المتصالحة

دبي ــ »الى المحترم واير ــ البحرين«

2 نوفمبر 1968

 

جزيرتا طنب

 

لقد شعرت بالعرفان تجاهكم بسبب التعليمات السريعة التي وردت في برقية مكتب الخارجية والكومنولث رقم 1111 بتاريخ 30 اكتوبر. وقد تمكنت من الذهاب الى رأس الخيمة صباح 31 اكتوبر، والتقيت (الشيخ) صقر و(الشيخ) خالد معاً، دون ان يكون معنا أي شخص آخر. وفي ما يلي تفصيل مسهب لبرقيتي رقم 499 المرسلة اليكم.

2ــ قال (الشيخ) خالد انه عقد اجتماعا واحدا مع رئيس الوزراء الايراني، واجتماعين مع نائب رئيس الوزراء نصيبي »؟«. وقد تحدث رئيس الوزراء بشكل عام فقط، عن الحاجة للتعاون في الخليج ضد الشيوعية، وحول قوة القوات المسلحة الايرانية. وخلال الاجتماع الاول مع نصيبي، بدأ (الشيخ) خالد بتقديم المسودة المقابلة التي اعدتها رأس الخيمة »مرفق صورة عنها وترجمة لها« وبتوضيح ان عدد السنوات تم تركه مغفلاً من اجل النقاش حوله. وعندما تمت ترجمة ذلك أجاب نصيبي ان ايران لا تقبل اي كلمة من كلمات هذه المسودة باستثناء الاشارة الى الصداقة في مقدمتها. وقد كانت مخالفة تماماً لما تم الاتفاق عليه مع والد (الشيخ) خالد. وسأله هل اطلع (الشيخ) صقر عليها؟ ورد (الشيخ) خالد قائلا: نعم، بالطبع. وكان فرزيان قد ابلغ (الشيخ) صقر بأنه في حال لم تكن المسودة الايرانية مقبولة كما هي، فإنه يتوجب عليه تقديم مقترحات مقابلة، وكان ذلك ما فعله (الشيخ) صقر. وقال نصيبي ان الأمر ليس كذلك، وان المسودة الايرانية كانت تمثل ما تم الاتفاق عليه مع (الشيخ) صقر، ولن يتم تغيير أي كلمة منها. وعلى أي حال، لقد اتفقت ايران مع البريطانيين والسعوديين على خط وسط وان جزيرتي طنب تقعان على الجانب الايراني منه. وقد كان اقبال وزير النفط، في لندن مؤخراً، وجرى الاتفاق على هذا في وزارة الخارجية. وسأله الم يبلغ البريطانيون (الشيخ) صقر بهذا؟ رد (الشيخ) خالد بالنفي، وقال انه في حال كان هنالك اتفاق كهذا فيفترض انه اعطى البحرين للعرب. ورد نصيبي بالنفي، وان البحرين موضوع آخر يتعين حسمه بوساطة شعب البحرين نفسه. وحث (الشيخ) خالد على عدم التأخر بقبول النص الايراني، وأكد ان التأخير ليس في مصلحة رأس الخيمة التي تحتاج للمساعدات من ايران، وان جزيرتي طنب ليستا الا امراً صغيراً بالمقارنة »مع المساعدات الايرانية«. وقال خالد انه ربما يكون هناك نفط في الجزيرتين، فرد نصيبي بأنه في حال ثبت ذلك، فإن ايران ستعطي العائدات لرأس الخيمة، ولكنه اضاف ان خبراء الجيولوجيا على ثقة من عدم وجود النفط فيهما، وان اهمية الجزيرتين بالنسبة لايران تكمن في الناحية الاستراتيجية. وذكر خالد ثلاثة امور تريدها رأس الخيمة من ايران: قرض، وبعض الأسلحة، وطريق من رأس الخيمة الى شعم »30 كيلومتراً«. واقترح النظر في الامور الثلاثة على نحو منفصل عن موضوع الجزيرتين. فقال نصيبي انه من الضروري بحث الأمور كافة معاً، وان رأس الخيمة تطالب بالكثير، وان تكلفة الأمور الثلاثة المذكورة ربما تزيد على 25 مليون جنيه استرليني. فقال خالد ان الامر ليس كذلك، وان التكلفة تقل عن ذلك الرقم بكثير. ثم أنهى الاجتماع بالقول انه يحتاج للتفكير حول الأمر خلال الليل.

3ــ وفي اليوم التالي طرح خالد ثلاثة اسئلة. اولاً: في حال قام (الشيخ) صقر بالتوقيع على النص الايراني، فما هو نوع الرد الذي سيتم تلقيه؟ فقال نصيبي ان هذا الأمر بيد وزارة الخارجية وانه سيأتي بنص منها قبل ان يغادر خالد. »ولم يفعل ذلك« وقد اعتقد نصيبي ان النقاش سيتناول الامور بشكل عام وتعهد بتعاون ايران في المحافظة على المصالح المشتركة للطرفين.

4ــ ثانيا: سأل خالد عما سيحدث لسكان جزيرتي طنب في حال أصبحوا تحت السيادة الايرانية، فقال نصيبي انهم سيتمتعون بالوضع ذاته الذي يتمتع به الايرانيون في دبي، وستكون لهم مستشفياتهم، وستكون حقوقهم محفوظة.

5ــ ثالثا: قال خالد ان رأس الخيمة وقعت على اتفاقية امتياز مع شركة يونيو أويل، تشمل جزيرتي طنب وقد صادقت الخارجية »البريطانية« على هذا. فهل ستتحمل ايران كلفة تعويض الشركة؟ اجاب نصيبي بأن ايران ستفعل ذلك بشكل مباشر، او غير مباشر. وقال انه لابد له من رؤية الاتفاقية والتشاور مع »ان.آي.أو.سي« اذ ربما يتم التوصل لتسوية بنسبة 50/50.

6ــ واخيرا قال نصيبي ان جزيرتي طنب استولت عليهما بريطانيا من ايران، وان البريطانيين يحاولون الآن اعطاءهما لرأس الخيمة، الأمر الذي يشبه استعارة سيارة، واعطاءها بعد ذلك، لشخص آخر، وهو ما لا يمكن السماح به. واشار الى انه يتعين على رأس الخيمة قبول المسودة الايرانية، وان توافق عليها قبل 9 نوفمبر الذي سيغادر فيه الشاه ايران للاجتماع مع الملك فيصل. وقال خالد انه لا يستطيع اعطاء رد حاسم نيابة عن رأس الخيمة، ولكنه سيقدم تقريراً عما قاله نصيبي.

7ــ وفي احدى المراحل خلال النقاش تساءل نصيبي عن موقف البريطانيين ازاء هذه المفاوضات بين ايران ورأس الخيمة. ورد خالد بأن الوكيل السياسي في دبي، ابلغ (الشيخ) صقر بأنه اذا كان بامكانه ابرام اتفاقية تخدم مصالحه، فلن يكون هناك اعتراض من الجانب البريطاني. وقال الايرانيون انهم لا يصدقون هذا، وان الوكيل السياسي يسعى ــ في رأيهم ــ لايجاد مشكلة بينهم.

8 ــ يدهشني خالد كشاب مخلص وصريح للغاية، ومع انه لا يخلو من بعض البراءة الا ان اقواله بدت صريحة ومقنعة. وقد اشتكى هو ووالده من مراوغة الايرانيين. وحين سألته عما اذا كان (الشيخ) صقر متأكداً تماماً من ان اجتماعه الاول لم يخالطه أي سوء فهم، اكد ان ذلك لم يحدث على الاطلاق. وكان بالغ الاستياء من التحول الاخير في الاحداث، ووجد انه يتعين عليه وقتئذ التفكير مرة اخرى ولكنه لن يتعجل الأمور للرد بحلول الموعد المحدد في 9 نوفمبر. وربما يحاول ارسال رد قبل عودة الشاه من لقائه بالملك فيصل.

9 ــ وقلت انني لا استطيع التحدث بلسان السعوديين ولكنني أعرف الحقائق في ما يتعلق بالبريطانيين. ثم تحدثت بعد ذلك طبقاً للتعليمات الواردة في الفقرة »3« من برقية الخارجية والكومنولث رقم ،1111 ولكن دون ابراز النقطة »ج«، حيث ان (الشيخ) صقر بدا راضياً عن »أ« و»ب«. واضفت، وانا اتحدث بشكل شخصي، بأننا سنرحب بتسوية عن طريق الاتفاق، ولكنني اعتقد ان (الشيخ) صقر سيرتكب خطأ، اذا ابرم اتفاقاً تحت ضغط ايراني.

10 ــ وفي الختام طرح صقر سؤاله عن الامم المتحدة، والذي اوردته في الفقرة 5 من برقيتي.

11 ــ اشعر بالثقة ان صقر سيشعر بالعرفان البالغ، حيال اي شيء آخر نبلغه به، عندما يجتمع بالمقيم السياسي في 9 نوفمبر.

(جيه. ال. بولارد)

 

صور (مع المرفقات) الى:

ــ ايه. جيه ستيرلنج ــ الادارة العربية ــ الخارجية والكومنولث

ــ جيه. اتش. جي. ليهي ــ طهران

ــ ايه. جيه. ام  كريج ــ جدة

ــ آر. اتش. ام. بويل ــ الدوحة

ــ سي. جيه. تريدويل ــ أبوظبي.

ــ ايه. بي. اورويك ــ واشنطن

ــ ايه. دي. بارسونز ــ وكالة البحرين.

 

مكتب السجلات العامة

سري

من دبي

الى وزارة الخارجية والكومنولث

برقية دبي للبحرين رقم 502

10 نوفمبر 1968

برقية وزارة الخارجية والكومنولث رقم 1117 اليكم:

زار حاكم رأس الخيمة المقيم السياسي في دبي يوم 9 نوفمبر »1968« وسلمه مسودتين ايرانيتين جديدتين لرسالة موجهة منه الى الشاه، ومسودة للرد الايراني على الرسالة.

وقال (الشيخ صقر) ان طبيبا من العيادة الايرانية في طهران هو الذي أحضر المسودات له.

2ــ وصف (الشيخ) صقر المسودتين الجديدتين بأنهما مختلفتان، لكنهما ليستا مناسبتين، وانه سيعكف على دراستهما لمدة 10 ايام، او اسبوعين، ومن ثم سيرد عليهما. وقد وافق عندما اقترح المقيم السياسي امكانية وضع اتفاقية يتم من خلالها تفادي موضوع السيادة.

3ــ انتهز المقيم السياسي الفرصة ليكرر ما قلته لصقر في 31 اكتوبر، وليبلغه بالوقائع الحقيقية بشأن زيارة إقبال للندن.

4ــ ومن بين المسودتين الايرانيتين الجديدتين تتحدث احداهما عن »جزيرتي طنب الواقعتين قرب امارة رأس الخيمة« »وبالتالي تلمح الى انهما ليستا جزءا منها« في حين تشير الاخرى الى »سيادة ايران التاريخية وهيمنتها العريقة على الخليج« ويوجد بها بوجه عام طابع هتلري. وتتميز كلتا المسودتين والرد المقترح بالغموض الشديد حول ما يعرضه الايرانيون من تعويض. ستصل اليكم الترجمة بالحقيبة.

 

السيد بولارد

 

* نشرت نصوص مسودات الرسائل في »الخليج« يوم الخميس »20 يناير الجاري«

 

شخصي وسري

الوكالة السياسية لصاحبة الجلال البريطانية

الامارات المتصالحة

دبي

8 ديسمبر 1968

 

جزيرتا طنب

 

حين دخل ويستون (المستشار القانوني لحاكم رأس الخيمة) بيتي أول مرة يوم 6 ديسمبر تبادر الى ذهني على الفور انه لا بد ان يكون يهودياً. وأعتقد ان (هندرسون) و(لونجريج) اللذين كانا حاضرين قد خرجا بالنتيجة ذاتها. فالاسم بطبيعة الحال، كثيراً ما يستعمله اليهود البريطانيون. ولم أسأل ويستون ان كان يهودياً أم لا، ولكني أعتقد ان من التعقل التعامل على أساس صحة هذا الافتراض.

2ـ لا تبدو هذه الحقيقة مقلقة لويستون ذاته، و(الشيخ) صقر أو (الشيخ) خالد، ولكنها قد تكون احدى التعقيدات فيما بعد. وعلى الخصوص إذا كان صقر سيوقع اتفاقية حول جزيرتي طنب، الامر الذي لم يكن مرغوباً فيه لدى الجناح اليساري في العالم العربي، فإن المرء يستطيع ان يسمع (إذاعة) صوت العرب وهي تقول ان الصفقة قد طبخها محامٍ يهودي دسه البريطانيون على صقر.

3ـ إذا تأكد ان ويستون يهودي فإني لا أرى لذلك علاجاً أقل من تغيير المستشار القانوني لصقر، سواء بجعل صقر يسحب كتاب تعيينه (تعيين ويستون) عندما يحين موعد تجديده في 8 يناير ،1969 او بشرح الوضع لويستون واقناعه بالاستقالة. ورغم ان هذين المسارين أحلاهما مُرّ، إلا انني أقترح بعد حادثة (هوراس فيلبس) بأن يؤخذا بعين الاعتبار جدياً. وسوى ذلك يعني توقع حدوث الافضل دون فعل شيء. وأظن ان القرار من النوع الذي لا يمكن اتخاذه محلياً، وعلى ذلك أكتفي بالاشارة الى المشكلة.

4ـ أسعى في الوقت الحاضر الى تأمين عمل ويستون في الخلفية، بعيداً عن المركز الى أقصى نقطة ممكنة. وهذا هو أحد الأسباب التي حدت بي الى عدم تشجيعه على الذهاب الى أبوظبي، للتفاوض مع (الشيخ) زايد بصورة شخصية. وسوف ترون، على كل حال، ان اجتماعاً بين ويستون وصالح فرح مطروح الآن وان المفاوضات بشأن جزيرتي طنب قد تتطلب كذلك زيارة الى طهران فيما بعد. وبكلام آخر، لا أعتقد بوجود حل وسط مريح ومأمون بين التخلص من ويستون الآن، والقبول به عضواً عاملاً، كامل العضوية في هيئة موظفي صقر، يُستخدم في كل الأغراض.

 

(جيه. ال. بولارد)

 

سري

أولوية دبي

دبي برقية رقم 534

 

الى مكتب الخارجية والكمنولث

الى مقر المندوب السامي البحرين 16 ديسمبر 1968

 

سري

موجه الى مقر المندوب السامي البحرين برقية رقم 534 بتاريخ 16 ديسمبر

برقيتي رقم 531 اليك:

 

جزيرتا طنب

 

أخبرني الشيخ صقر في 15 ديسمبر بأن في المقرر ان يصل ويستون الى طهران ذلك اليوم، بعد زيارة قطر، لانجاز بعض الأعمال الشخصية فيها. وكان ويستون مخولاً بشرح موقف (الشيخ) صقر بالتفصيل للايرانيين. وإذا حدثت تطورات مهمة فسوف يعود الى رأس الخيمة: وإلا فسوف يتابع طريقه الى لندن ويبعث بتقاريره من هناك، عبر الرسائل.

2ـ أخبرتُ (الشيخ صقر) باعتقادنا بأن عليه ان يكون واضحاً كل الوضوح بشأن نتائج اتفاقية تتعلق برفع الأعلام فوق الجزيرتين. وقال ان هذه النقطة قد تم ذكرها في تقرير ويستون الموجز.

3ـ اقترحت عليه كذلك ان يحيط اخوانه الحكام علماً، والحكومات الصديقة، سواء قبيل التوقيع او بين التوقيع واذاعة الخبر. فقال ان القطريين والسعوديين قد جرى ابلاغهم من قبل، وانه يبلغ الآخرين قبل توقيع أي شيء. وبالمناسبة، فإن نجله (الشيخ خالد) سوف يقوم بزيارة الى الرياض، يوم رأس السنة، لإجراء مباحثات عامة مع فيصل حول شؤون رأس الخيمة.

4ـ لا يتوفع ان يعود توفيق أبوخاطر الى دبي قبل 6 يناير. واستنتج من ملاحظات صقر، ومن بعض الأدلة الاخرى، ان هنالك بعض التنافس بينه وبين ويستون، ولكن (أبا خاطر) لا يعدو ان يكون وسيطاً متطفلاً.

 

مستر بولارد

 

سري

 

الوكالة السياسية لصاحبة الجلالة،

الامارات المتصالحة

دبي

19 نوفمبر 1968

 

جزيرتا طنب

 

أرفق طيه ترجمات المسودات الايرانية المشار اليها في برقية دبي رقم 502 الموجهة اليك، مقرونة بنسخ من النص العربي، لك ولمكتب الخارجية والكومنولث. أعرب عن بالغ أسفي لعدم تمكني من ارسال هذه (المسودات والنص العربي) في حقيبة الاسبوع الماضي.

2ـ كما قد تكون سمعت من المقيم السياسي، سألني (الشيخ) صقر في 9 نوفمبر ما إذا كنا سنصدر مسودة تسوية أم لا. ولم يكن جواب المقيم السياسي مشجعاً له بهذا الخصوص. وبعد ان اطلعت على النصوص، أعتقد ان الخلاف بين كلا الجانبين لا يزال كبيراً، بحيث لن يكون من السهل التوصل الى تسوية من نوع ما. قال (الشيخ) صقر في 9 نوفمبر ان المبدأ الوحيد الذي يمكن للايرانيين استخدام الجزيرتين على أساسه، يتمثل في عملية تأجيرهما.

وفي تصوري ايضاً ان أية مسودة بريطانية مهما تكن طريقة عرضها لبقة وخجولة، ومهما تكن متحفظة، فلا بد ان توصم على الفور بأنها عرض بريطاني. وحسب فهمي للأمر، أرى انه لا رغبة لدينا، لاطلاق مبادرة من هذا النوع في القضية.

 

(جي. ال. بولارد)

 

ام. اس. وير

البحرين

 

سري

مشفرة

عاي ـ دبي

برقية دبي رقم ،520 الموجهة الى البحرين

 

الى مكتب الخارجية والكومنولث

25 نوفمبر 1968

 

برقيتي رقم 502 الموجهة اليك: جزيرتا طنب

أبلغني حاكم رأس الخيمة في 24 يونيو انه لم يرد حتى الآن على مسودات الايرانيين. وهو يرغب في ان يتسنى له الرد مع نهاية رمضان، وطلب من مستشاره القانوني (البريطاني) ويستون تقديم نصائحه. وهو (الحاكم) يفكر في ارسال مسودة عكسية، تكون قصيرة ومبسطة.

لارسالها من مكتب الخارجية والكومنولث الى طهران، وفي وقت لاحق الى جدة وواشنطن، وارسالها من مقر البحرين الى الوكالة هناك.

 

السيد بولارد

(مكررة حسب الطلب)

 

سري

مشفرة درجة أولى

أولوية مكتب الخارجية والكومنولث

البرقية رقم 1164

 

الى البحرين

3 ديسمبر 1968

 

1ـ موجهة الى البحرين، البرقية رقم ،1164 المؤرخة في 3 ديسمبر والمكررة للاطلاع عليها في دبي وطهران.

برقية دبي رقم ،520 الموجهة الى البحرين: جزيرتا طنب.

قام ويستون بزيارة الى الدائرة العربية في 28 نوفمبر وأخبرنا ان حاكم رأس الخيمة طلبه بشكل طارئ. وسألنا ان كنا نعلم السبب (للدعوة) وتمنى ان نقدم له أية نصيحة.

2ـ قلنا له اننا سمعنا ان الحاكم يعتزم التماس نصيحته بخصوص المسودات المتعلقة بجزيرتي طنب. وقلنا له ان الامر متوقف على الحاكم في اعطاء التعليمات بشأن هذه المسودات. وفي جميع الاحوال، شرحنا له موقف حكومة صاحبة الجلالة على هدي ما ورد في برقيتنا رقم 1111 المؤرخة في 30 اكتوبر، والموجهة اليك، وقدمنا له وصفاً مختصراً لخلفية النزاع القائم حول جزيرتي طنب.

3ـ أخذ ويستون على عاتقه زيارة بولارد لدى وصوله الى دبي، والمرجح ان يكون هذا الوصول في 7 ديسمبر.

 

ستيوارت

 

سري

مشفرة درجة اولى     الى مكتب الخارجية والكومنولث البحرين

دبي

برقية دبي رقم 531  5 ديسمبر 1968

 

برقيتي رقم 520 الموجهة اليك: جزيرتا طنب

 

1ـ أبلغني حاكم رأس الخيمة في 4 ديسمبر ان مدير المدرسة الايرانية في دبي قد جاء اليه قبل عشرة ايام يسأله عن رده على المسودات الايرانية البديلة. فأجاب انه يعلق أهمية على ثلاث نقاط، لم تقم المسودات بتغطية أي منها:

(أ) الجزيرتان تابعتان لرأس الخيمة.

(ب) ماهي المدة التي ترغب ايران في استخدامها خلالها؟

(جــ) ماهو المقابل الذي تعتبر ايران نفسها مستعدة لدفعه؟

2ــ قال (الشيخ) صقر إن فروغي عاد الى زيارته في 3 ديسمبر، ليسأله حسب التعليمات، عما جعل (الشيخ) صقر يغير موقفه منذ بداية المفاوضات.

فأجابه أنه على العكس تماماً، اذ ان الايرانيين هم الذين ابتعدوا عن نقاط التفاهم الأصلية. واذا كانوا يريدون استئجار الجزيرتين فهو على استعداد لتأجيرهما لهم. وانه يرغب في نشوء تعاون مع ايران، ولكن يجب ان يكون هذا التعاون بصيغة تكون مشرفة في نظر بقية العالم العربي.

3ــ قال (الشيخ) صقر انه كان يتوقع وصول ويستون هذا الأسبوع. وكذلك يخطط توفيق ابو خاطر، ممثل شركة شل في دبي، السفر الى الكويت وبيروت في 5 ديسمبر، وبعد ذلك الى طهران. ليس من الواضح تماماً مدى السلطة التي يملكها أبو خاطر للتفاوض لصالح (الشيخ) صقر.

لارسالها من مكتب الخارجية والكومنولث الى طهران، وفي وقت لاحق، الى جدة وواشنطن.

ولارسالها من مقر المندوب السامي في البحرين الى وكالة البحرين.

 

السيد بولارد

(مكررة حسب الطلب)

ــــــــــــــــــــــــــــــ

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ك.ص

تقرير السفير البريطاني حول اجتماعاته مع مسؤولين ايرانيين تناولت زيارة ولي عهد رأس الخيمة لطهران

 

تقرير الوكيل البريطاني في دبي عن اجتماعه مع ولي عهد رأس الخيمة في شأن نتائج زيارة طهران

 

تقرير الوكيل البريطاني في دبي عن زيارة حاكم رأس الخيمة واجتماعه مع المقيم السياسي

 

تقرير الوكيل البريطاني يقيم فيه »ويستون« المستشار القانوني لحاكم رأس الخيمة

 

تقرير عن نية حاكم رأس الخيمة ارسال مستشاره »ويستون« الى طهران

 

تقرير حول مسودات رسائل ايرانية جديدة تسلمها حاكم رأس الخيمة من طبيب ايراني

 

تقرير للدائرة العربية في الخارجية البريطانية حول مراجعة المستشار ويستون لها

 

تقرير عن مراجعة مدير المدرسة الايرانية في دبي لحاكم رأس الخيمة وسؤاله عن اجابته على مسودات الرسائل الايرانية