جريدة الخليج     17-1-2000

 

الوثائق السرية البريطانية عن العام 1969 بشأن الجزر

 

انزعاج إيراني من اشارة بريطانية الى صرى

 

الوكيل البريطاني مستاء لأن حاكم الشارقة

يريد مفاوضات جماعية مع إيران حول خط الوسط

 

حاكم رأس الخيمة يطلب معرفة  نتائج مفاوضات قطر ودبي مع

إيران بشأن خط الوسط

 

لندن ــ »الخليج«:

خلال اتصالات البريطانيين مع الحكام، عرف البريطانيون ان جزيرة صرى وردت على لسان مسؤول بريطاني، مما أزعج الايرانيين، فابلغوا السفير البريطاني في طهران بذلك وطلبوا منه ان يلتزم ممثلو بريطانيا »بحث الحاكمين على تسوية المسائل الايرانية«.

وتبين برقية سرية من وزارة الخارجية الى سفيرها في طهران ان الحديث حول صرى حدث قبل سنة حين اقترحت مناقشة خط الوسط مع الايرانيين، فوافق البريطانيون وقيدوا موافقتهم »بعدم الاضرار بموقف جيرانها بشأن خط الوسط« وجاء ذكر صرى في هذا السياق.

وتشير برقية سفير بريطانيا في ايران (13/9/1969) الى ان البريطانيين يأملون في التوصل الى تسوية قضية الجزر بما يؤمن للايرانيين التسهيلات التي يرونها مناسبة (وإن مثل هذه الصيغة قد تم التوصل اليها تقريبا مع رأس الخيمة العام الماضي).

ويوم 15 سبتمبر تبلغ وزارة الخارجية البريطانية مبعوثيها ان ايران قررت الاتصال مع الحاكمين وستوجه لهما الدعوة لزيارة طهران.

وفي اليوم نفسه يبعث كولز من الوكالة السياسية البريطانية في دبي الى وزارة خارجيته معلومات عن اجتماعه مع حاكمي رأس الخيمة والشارقة.

ويقترح كولز على الشيخ صقر ارسال رسالة الى الايرانيين يقترح فيها اجراء مباحثات خط الوسط، فقال انه سيرسل رسالة وشخصا الى ايران.

وعن اجتماع كولز مع حاكم الشارقة يقول ان الشيخ خالد »اعاد بثبات شديد وبالتفصيل ذكر موقفه حيال جزيرة أبو موسى فتدخلت لتذكيره بأنه كان قد وافق على ان يكتب للشاه بشأن خط الوسط، فقال انه يريد التشاور مع ابوظبي اولا«.

ويعرب الشيخ خالد انه لا ينبغي للامارات المتصالحة ان تفاوض بشأن خط الوسط متفردة وكلا على حدة.

ويبدي كولز يأسه من امكانية العودة للحديث مع الشيخ خالد ويقترح ان يتولى الوكيل السياسي بولارد ذلك بعد عودته.

ويعلق كولز »ان رأي خالد القائل بأن الامارات المتصالحة لن تفاوض منفصلة عن بعضها البعض، قد يؤدي بطبيعة الحال الى خلق صعوبات«. وهنا نص الوثائق:

 

 

 

ك.ص

برقية سفير ايران (13/9/69) وتتضمن انزعاج الايرانيين من ذكر جزيرة صرى

 

برقية الخارجية البريطانية (15/9/1969) حول نية ايران اجراء اتصالات.

 

برقية الوكيل السياسي البريطاني في دبي عن اجتماعه مع حاكمي رأس الخيمة والشارقة 15/9/1969

 

برقية الخارجية البريطانية بشأن ذكر جزيرة صرى (15/9)