جريدة الخليج     15-1-2000

 

الوثائق البريطانية

 

مكتب السجلات العامة

برقية سرية

 

من دبي الى مكتب الخارجية والكومنولث برقية دبي رقم 145 الى البحريني 22 يونيو 1969.

موجهة الى البحرين ــ برقية رقم 145 بتاريخ 22 يونيو، مكررة للعلم الى مكتب الخارجية والكومنولث.

برقيتكم رقم 143 لي: جزر الخليج.

لن اتمكن من تنفيذ هذه التعليمات  قبل 26 يونيو ولكنني سأرى كلا الحاكمين في ذلك اليوم.

 

السيد بولارد

 

مكتب السجلات العامة

سري

 

السفارة البريطانية

طهران

25 يونيو 1969

 

بشأن: ابوموسى

1ــ يرجى الاطلاع على كتاب دونالد موراي رقم 4/17 بتاريخ 11 يونيو.

2ــ ابلغ السفير الى افشار (وكيل الخارجية الايرانية) في 16 يونيو بأننا سنكون ملزمين بتقديم رد رسمي على مذكرة وزارة الخارجية المؤرخة 10 فبراير حول ابوموسى من اجل الحفظ بالسجلات، وقد وافقوا على ان يتم ذلك على نطاق ضيق.

3ــ قمت بناء على ذلك بزيارة برويز مهاجر، الموظف بإدارة في وزارة الخارجية تتولى شؤون الخليج، وسلمته مذكرتنا التي كان يتوقعها، وقد استلمها دون تعليق، عدا قوله ان لهجتها معتدلة.

 

ــ صورة الى ام.اس. وير ــ قصر المندوب السامي بالبحرين

ــ صورة الى إيه.جيه.كولز ــ دبي

 

دي.جيه.ماكنسون

ادارة الشرق الادنى

مكتب الخارجية والكومنولث

 

سري للغاية

 

مشفرة/فئة اولى

من دبي

الى مكتب الخارجية والكومنولث

 

دبي، البرقية رقم 147 الموجهة الى البحرين والمؤرخة في 26 يونيو 1969.

سري للغاية:

موجهة الى مقر المقيم البريطاني في البحرين، البرقية رقم 147 المؤرخة  في 26 يونيو مكتب الخارجية والكومنولث، وطهران، وفيما بعد الى جدة والكويت وواشنطن ونيويورك، ووكالة البحرين والدوحة وابوظبي ومسقط.

ــ برقيتي: جزر الخليج

1ــ رأيت حاكم الشارقة اليوم ايضا، وعلى انفراد كذلك، وتحدثت معه بنفس البنود، موضحا انني عائد لتوي من تسليم رسالة مماثلة الى الشيخ صقر.

2ــ كان رد فعل (الشيخ) خالد اقوى بكثير من رد فعل (الشيخ) صقر. قال ان ابو موسى ليست ملكه الشخصي ليتخلى عنها او يهبها. انها ملك لأهل الشارقة، الذين يعيش 400 شخص منهم على ارضها، وهي ايضا بصفة عامة ملك لشبه الجزيرة العربية. واضاف انه لا يستطيع ان يتصور ما الذي يجعل ايران تحتاج الى جزيرتي ابو موسى وصري. ومن شأن الالحاح على هذا الزعم، ان يجعل الشاه يخسر صداقة  وتعاون الجانب العربي من الخليج، وعليه ان يأخذ بعين الاعتبار نوع الحكومة التي سوف تتسلم في حال اطيح بالحكام. ووصف خالد اجتماعا سريا بينه وبين نذير فنصة ومسعودي، حيث قال ان مسعودي اخبره بسرية بالغة ان الشاه رجل طيب، ولكن إما انه لا يرى حقيقة الجزر، او انه يراها ولا يريد ان يغير موقفه.

3ــ ألححت على خالد من اجل التفكير في نصيحة وزير الخارجية، مؤكدا على ان التوصل الى اتفاق بشأن خط الوسط امر مرغوب فيه بالنسبة الى الشارقة، في جميع الاحوال. وقال انه سيفعل، وانه سيكون مسرورا بمناقشة الموضوع في لندن إذا رغب مكتب الخارجية  والكومنولث في ذلك، وفي هذه الاثناء، إذا ارسل الايرانيون اليه اية رسائل، فمن دواعي سروره ان يصغي اليها.

 

السيد بولارد (مكررة حسب الطلب)

 

30 يونيو 1969

 

الجزر

 

1ــ ارى من تقرير جوليان بولارد عن محادثاته مع خالد حول ابو موسى (برقية دبي رقم 147) ان نذير فنصة كان واحدا من الوسطاء الايرانيين بشأن ابو موسى.

2ــ يجب ان اقول انني حين تحدثت الى فنصة خرجت بانطباع انه ليس اهل ثقة وقد عزز هذا الاحساس، حقيقة ان جميع النقاط الرئيسية في اقتراحه، الذي تقدم به الى (الشيخ) زايد بخصوص البريمي، يمكن تفسيرها بطريقتين مختلفتين او اكثر، بحسب الشخص الذي يتحدث اليه. والوسطاء العرب خليقون دوماً بأن يسببوا سوء الفهم، ويخال لي كما لو ان فنصة قادر على التسبب بسوء الفهم اكثر من معظم هؤلاء الوسطاء. لا اعلم الى اي حد قد تعتقد انه يمكننا الاعتماد عليه.

ولكن من موقعي هذا، اجدني ميالا الى الاقتراح بأن الايرانيين سيكونون اكثر حكمة لو اختاروا وسيطا مستقيما، قدر المستطاع، اثناء تعاملهم مع الحاكمين بشأن الجزر، وتركوا فنصة خارج الموضوع برمته.

 

(د.ج.ماكارثي)

السير دينيس رايت

طهران

 

سري للغاية

 

مشفرة/فئة اولى وفي الحقيبة

مكتب الخارجية والكومنولث

برقية رقم 432

الى طهران

3 يوليو 1969

 

سري للغاية

1ــ موجهة الى طهران البرقية رقم ،432 المؤرخة في 3 يوليو مكررة من اجل اطلاع مقر المقيم البريطاني في البحرين عليها، وكذلك دبي، وفي وقت لاحق، جدة، والكويت، وواشنطن، ونيويورك، والبحرين (الوكالة) والدوحة، وابوظبي، ومسقط.

برقيتا دبي رقم  146 و147 المؤرختان في 26 يونيو وبرقيتك رقم ،557 المؤرخة في 17 يونيو: جزر الخليج.

نقترح انه يتوجب عليك الآن التحدث الى الايرانيين في المسارات الآتية، مع الاخذ بالاعتبار اية تعليقات تراها، او يراها المندوب السامي:

2ــ تحدث ب.أ في دبي الى حاكمي الشارقة ورأس الخيمة في 26 يونيو. وقام بتذكيرهما بتوكيداتنا السابقة على ان حكومة صاحبة الجلالة ليس لديها اية اعتراضات على مناقشتهما مسألة الجزر مع الايرانيين. وشجعهما على الاخذ بعين الاعتبار، طالما ان هذه المحادثات بدت متهالكة الآن، ان كانت هناك طريقة ما لاستئنافها. واخذ الحاكمان على عاتقهما التفكير في هذا الامر. على اي حال، كان رد فعل حاكم الشارقة، بشكل خاص، على غير ما نحب، حيث قال ان الجزيرة عربية، وسكانها من العرب، وانها ليست ملكه الخاص ليتخلى عنها او يهبها. ومن غير المرجح في اي حال من الاحوال ان يقدم اية اقتراحات في المستقبل القريب، بما انه سيقوم عما قريب بزيارة الى المملكة المتحدة. وكذلك سيقوم حاكم رأس الخيمة بزيارة الى المملكة المتحدة في اواخر يونيو. وفي ضوء هذا، وطالما ان الحاكمين ألمحا الى انهما سيكونان مستعدين للتفكير في اية اقتراحات اخرى يقدمها الايرانيون، فهل سيأخذ الايرانيون في اعتبارهم ما إذا كان من الافضل لهم ان يقوموا بالمبادرة التالية بأنفسهم؟ في هذه الاثناء سوف نتحدث الى الحاكمين مرة اخرى عند وجودهما في لندن.

3ــ يجب ان تؤكد اننا شجعنا الحاكمين على مناقشة مسألة الجزر مع الايرانيين، من منطلق التوصل الى اتفاق مرضٍ للطرفين. وكما دأبنا على القول طوال الوقت، فإن البت في هذه المسألة متروك اولا واخيرا للايرانيين والحاكمين. صحيح اننا لا نستطيع الاستغناء عن الارض الواقعة تحت سلطة الحاكمين، ولكننا لا نستطيع اجبار الحاكمين على التخلي عنها. لقد فعلنا ما في وسعنا لاقناع الحاكمين بأهمية التوصل الى اتفاق بشأن جميع المسائل موضع الخلاف، قبل مغادرتنا للخليج. من الجائز الآن ان يكون مفيدا ان يحاول الايرانيون السعي الى اقناع الحاكمين بأنهم مستعدون لأن يكونوا منطقيين وكرماء، وانهم جادون في رغبتهم في التوصل الى حل تفاوضي.

4ــ نكون ممتنين لنصيحة المقيم البريطاني (في البحرين) حول ما إذا كان يتوجب علينا ابلاغ حاكمي الشارقة ورأس الخيمة، بأنك ستتحدث اليهما بهذه الطريقة، وإذا كان لا ينصحنا بذلك، فهل ينصحنا بأن نطلب من الايرانيين عدم الكشف عما قلناه للحاكمين؟

5ــ يجب ألا تكشف عن اننا اقترحنا على الحاكمين انه ينبغي عليهما عرض البحث في التوصل الى اتفاقية بشأن خط الوسط.

ولاسباب نعلم اهميتها، يجب ان نفضل ترك تقدير القيمة التكتيكية للإمساك بزمام المبادرة بهذا الشأن للحاكمين. في مباحثات اخرى مع الحاكمين، سوف نؤكد على ان الحكام الآخرين يقومون بتسوية قضايا قاع البحر (قطر)، او انهم متلهفون لكي يقوموا بذلك (ابوظبي)، وعلى انهما قد يضيعا فرصة المبادرة في هذه المسألة إذا لم يبادرا الى طرحها فورا.

 

ستيوارت