جريدة الحياة تاريخ 19/3/1999

 

الامارات لن تطلب وساطة عربية

لتسوية النزاع مع ايران

 

ابوظبي ــ شفيق الاسدي:

اكدت مصادر مطلعة في ابوظبي ان أياً من الدول العربية لم يطرح على دولة الامارات تولي وساطة بينها وبين ايران، او القيام بأي مسعى لتنظيف الاجواء مع طهران، ونفت المصادر ان يكون وزير الخارجية السوري فاروق الشرع طرح مثل هذه الوساطة على نظيره الاماراتي راشد عبدالله النعيمي في القاهرة حيث شاركا في الاجتماع الوزاري لمجلس جامعة الدول العربية.

وقالت المصادر لـ »الحياة« ان الامارات لن تقبل اي وساطة عربية بينها وبين ايران في شأن مسألة الجزر، وان طلب مثل هذه الوساطة ليس واردا.

واكد مصدر اماراتي مسؤول ان كل الدول العربية تؤيد موقف الامارات في استعادة سيادتها الكاملة على جزرها الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وابوموسى وعبرت عن ذلك في كل اللقاءات والاجتماعات والقرارات العربية، سواء في اطار دول اعلان دمشق او في اطار الجامعة التي ابدت موقف الامارات في شكل مطلق واعرب المصدر عن ثقته بأن اي تحرك عربي في شأن الجزر سيكون مكملا وداعما لموقف الامارات.

وعرضت الامارات موقفها من قضية الجزر امام الدورة العادية لمجلس الجامعة التي اختتمت امس في القاهرة مجددة مطالبتها ايران بمفاوضات جدية وواضحة للتوصل الى حل سلمي او اللجوء الى محكمة العدل الدولية وكانت الامارات كثفت تحركها اخيرا لكشف ابعاد محاولات ايران تكريس احتلالها الجزر الثلاث والتي تمثلت اخيرا بافتتاح مقر جديد للبلدية في جزيرة ابوموسى وافتتاح مجمع تعليمي فيها، واجراء مناورات عسكرية في المنطقة الممتدة بين مضيق هرمز والجزيرة.