جريدة الاهرام تاريخ 25/12/1997

 

مصدر خليجي:

مقترحات ايرانية جديدة لحل قضية جزر الامارات المحتلة

 

الرياض ــ الكويت ــ وكالات الانباء: اكد مصدر دبلوماسي خليجي رفيع المستوى ان الدكتور كمال خرازي وزير الخارجية الايراني سيحمل خلال زيارته القادمة لدولة الامارات العربية المتحدة خلال الايام القليلة المقبلة اقتراحا ايرانيا بالعودة الى الادارة المشتركة لجزيرة ابوموسى، على ضوء اتفاقية عام 1971 الموقعة مع امارة الشارقة، ونقلت صحيفة »عكاظ« نقلا عن هذا المصدر امس ان خرازي سيبحث مع المسؤولين في الامارات استئناف المباحثات والتي كانت قد توقفت بين البلدين منذ عامين بسبب اصرار ايران على بحث قضية جزيرة ابوموسى فقط بينما اصرت الامارات في الوقت نفسه على بحث النزاع حول جزيرتي طنب الكبرى وطنب الصغرى ايضا.

وأوضح المصدر انه في حالة رفض الامارات او الخليج الخطة الايرانية، فإن خرازي سيتقدم باقتراحات ايرانية جديدة تقضي بموافقة طهران على التنازل عن احدى الجزيرتين طنب الكبرى او طنب الصغرى، إلا انه يشترط تنفيذ اتفاقية عام 1971 بشأن جزيرة ابوموسى على ان تقدم الامارات ضمانات بعدم استخدام الجزيرة كقاعدة للدول الاجنبية.

واكد المصدر في ختام تصريحه ان زيارة الرئيس الايراني محمد خاتمي لدولة الامارات ستتوقف على النتائج التي ستحققها زيارة كمال خرازي لمناقشة ازمة الجزر الثلاث.