جريدة السياسة 15/2/1993

 

اعرب عن ارتياحه لتطور العلاقات الكويتية ــ الايرانية

ولايتي: متمسكون بالجزر.. ومستعدون

لمفاوضة الامارات على اساس اتفاقية 71

 

طهران ــ كونا: اعلن وزير الخارجية الايراني الدكتور علي اكبر ولايتي امس ان ايران لن تتخلى عن ثلاث جزر متنازع عليها مع دولة الامارات العربية المتحدة في الوقت الذي اكد استعداد بلاده لاستقبال وفد اماراتي للتباحث حول الجزر واعرب عن ارتياحه لتطور العلاقات الايرانية ــ الكويتية.

واضاف الدكتور ولايتي في مؤتمر صحافي عقده في مبنى وزارة الخارجية الايرانية ان طهران لن تتخلى عن سيادتها فوق الجزر الثلاث ووحدة ترابها الوطني.

وفي معرض رده على سؤال من وكالة الانباء الكويتية »كونا« ذكر الدكتور ولايتي ان ايران مستعدة للتفاوض مع دولة الامارات في اطار ثنائي وعلى اساس اتفاقية عام 1971 لإنهاء الخلاف القائم حول جزر ابوموسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى.

واردف الدكتور ولايتي قائلا ان الازمة القائمة مع الامارات حول الجزر قد خفت حدتها نتيجة الجولة الاولى من المفاوضات التي عقدت في دولة الامارات برئاسة المدير العام في وزارة خارجية كل من البلدين.

واشار ولايتي الى ان الظروف مهيأة لعقد الجولة الثانية من المباحثات حيث تشير الدلائل في امكانية حل الخلاف وعودة العلاقات بين البلدين.

واضاف ان حوالي 500 من السكان العرب عادوا الى ابوموسى بعد الجولة الاولى من المباحثات وهم يشملون الطلبة والمدرسين وانهم يعيشون بصورة ودية مع السكان الايرانيين في الجزيرة. وكان المجلس الاعلى في دولة الامارات قد اصدر بيانا الاسبوع الماضي اكد فيه سيادة الامارات على جزر ابوموسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى.