جريدة الاهرام تاريخ 29/9/1992

 

في اليوم الثاني للمباحثات:

مذكرة من الامارات لإيران حول الجزر

الامارات تطالب بالانسحاب وتحذر ايران من العزلة الدولية

 

ابوظبي ــ وكالات الانباء: صرح مصدر مسؤول في ابوظبي بأن وفد الامارات في المباحثات مع ايران حول جزيرة ابوموسى قدم خلال جلسة المفاوضات صباح امس مذكرة للوفد الايراني تتضمن وجهة نظر الامارات تجاه موضوع الخلاف. وقال المصدر ان وفد ايران سيجري مشاورات مع حكومته بشأن هذه المذكرة وكانت الجلسة التي عقدت صباح امس قد استغرقت 45 دقيقة فقط، واتفق الطرفان على استئناف المحادثات في وقت لاحق من مساء امس.

وفي الوقت نفسه ذكرت مصادر مقربة من المفاوضات ان وفد الامارات في المفاوضات طالب ايران بالانسحاب من الجزيرة ومن جزيرتي طنب الصغرى وطنب الكبرى.

وقالت المصادر ان الامارات حذرت ايران بأنها قد تواجه المزيد من العزلة الدولية.

ونقلت رويتر عن مسؤولين في ابوظبي ان الامارات لم يعد يرضيها العودة الى الوضع الذي كان قائما بجزيرة ابوموسى في مارس الماضي حين فرضت ايران من جانب واحد اجراءات امنية تمثل ضما فعليا للجزيرة.

واشار المسؤولون الى ان الامارات تعتبر ان الوقت قد حان كي يتخلى قادة ايران عن الجزر التي استولى عليها شاه ايران السابق في عام 1971.

وفي طهران ذكرت صحيفة »كيهان« الايرانية، ان الجنرال رحيم سطوي مساعد قائد الحرس الثوري الايراني اكد ان ايران لن تساوم على شبر واحد من اراضيها وذلك تعليقا على المحادثات الجارية حاليا في ابوظبي بين الامارات وايران.

وفي تطور آخر ذكرت وكالة رويتر نقلا عن مصادر في ابوظبي ان الوفد الايراني في المحادثات طلب تأجيلها لأنه ليس مفوضا ببحث النزاع على جزيرتي طنب الصغرى وطنب الكبرى وانه مصرح له فقط ببحث النزاع على جزيرة ابوموسى.