جريدة الاتحاد 18 سبتمبر 1997

 

الامارات تحتج على المناورات العسكرية الايرانية في »ابوموسى«

 

نيويورك: احتجت دولة الامارات العربية المتحدة بشدة على قيام ايران مجددا بمناورات عسكرية بحرية في جزيرة ابوموسى المحتلة.

وفي رسالة وجهها السفير محمد جاسم سمحان المندوب الدائم لدولة الامارات لدى الامم المتحدة الى كوفي انان الامين العام للامم المتحدة امس الاول وطلب منه توثيق مذكرة احتجاج رسمية كانت قد وجهتها وزرارة خارجية الامارات في وقت سابق من الهشر الماضي الى سفارة ايران في ابوظبي تعبر فيها عن احتجاجها الشديد ازاء قيام قوات ايرانية بمناورات بحرية في جزيرة ابوموسى التابعة لدولة الامارات وذلك خلال الفترة من 11 الى 12 اغسطس الماضي معتبرة هذا الاجراء بأنه خرق حدث من قبل حكومة ايران لمذكرة التفاهم المبرمة بين البلدين عام 1971 بشأن جزيرة ابوموسى وفرض لواقع غير مشروع ومحاولة لتكريس احتلال الجزيرة وضمها بالقوة الى السيادة الايرانية.

كما نوهت المذكرة مجددا الى تأكيد حكومة الامارات لسيادتها على هذه الجزيرة واحتفاظها بكامل حقوقها فوقها وعدم اعترافها بأي سيادة اخرى عليها ووصفت كافة الاعمال السابقة التي نفذتها حكومة ايران في هذه الجزيرة بأنها باطلة واستفزازية غير مبررة ولا ترتب اي حقوق لإيران بها. (وام)