جريدة الخليج 23/5/1993

 

ولايتي يبحث مع رئيس دولة الامارات العربية المتحدة النزاع بشأن الجزر

 

ابوظبي ــ (دبا): اجتمع اليوم الاحد وزير الخارجية الايراني علي اكبر ولايتي مع رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لإجراء محادثات بشأن الجزر المتنازع عليها في الخليج.

وذكرت مصادر مطلعة ان الاجتماع تناول ايضا امن الخليج والقضايا الدولية والاسلامية وعملية السلام في الشرق الاوسط والوضع في البوسنة والهرسك وافغانستان.

وذكرت وكالة انباء الامارات ان »ولايتي سلم الى زايد رسالة من الرئيس الايراني علي اكبر هاشمي رفسنجاني«.

وكان ولايتي قد وصل امس السبت الى ابوظبي في المرحلة الثالثة من جولته الاقليمية واجرى في وقت سابق محادثات مع وزير الدولة الاماراتي للشؤون الخارجية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان.

ولم يصدر اي بيان رسمي عما إذا كانت المحادثات ادت الى حل الخلاف بشأن جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وابوموسى وتعتبر مسألة ايجاد تسوية للخلاف امرا ضروريا لتحسين علاقات ايران ليس مع دولة الامارات العربية المتحدة فقط بل مع الدول الاخرى الاعضاء في مجلس التعاون الخليجي التي يعتزم ولايتي زيارتها ايضا.

وكان ولايتي قد زار بالفعل المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان كما سيتوجه الى قطر والبحرين والكويت. وترغب ايران في توسيع نطاق علاقاتها وتعاونها الاقتصادي مع دول مجلس التعاون الخليجي.

وكانت علاقات ايران مع دول مجلس التعاون الخليجي التي تحسنت بشكل ملحوظ اثناء ازمة الخليج في عام 1990 عندما ادانت طهران الغزو العراقي للكويت ما لبثت ان توترت بسبب النزاع بشأن الجزر.

ويقول محللون يتخذون منطقة الخليج مقرا لهم ان جولة ولايتي التي جاءت في ظل خلفية الاتهامات الغربية والمصرية بأن ايران تساند الارهاب تهدف ايضا الى ابطال مفعول الجولة التي قام بها الرئيس المصري حسني مبارك في الخليج خلال الاسبوع الماضي.

وكان مبارك الذي تخوض حكومته حاليا مواجهة مع جماعات اصولية اسلامية تحاول استبدال نظامه العلماني بدولة اسلامية قد اتهم ايران بمحاولة زعزعة استقرار مصر ومنطقة الخليج ودعا الدول الى العمل معا لمكافحة »الطموحات الاقليمية«.