جريدة الخليج 30 سبتمبر 1994

 

مصدر مسؤول:

تسيير خط جوي ايراني الى ابوموسى

ينتهك سيادة الامارات ويتعارض مع حسن الجوار

 

ابوظبي ــ (وام): صرح مصدر مسؤول في دولة الامارات العربية المتحدة في بيان صحافي له ردا على ما اذاعته وكالة الانباء الايرانية عن تسيير خط جوي يربط بين بندر عباس وجزيرة ابوموسى التابعة لدولة الامارات العربية المتحدة بأن هذه الخطوة تعد انتهاكا لسيادة دولة الامارات العربية المتحدة على جزيرة ابوموسى وتتعارض مع مبادئ الصداقة وحسن الجوار.

وتؤكد دولة الامارات العربية المتحدة ان تسيير مثل هذا الخط لا يغير  عن واقع الحال لجزيرة ابوموسى حيث انه يوم انزال القوات الايرانية على جزيرة ابوموسى في نوفمبر العام 1971 لم يكن يوجد على الجزيرة اي مواطن ايراني وبالتالي فإن الوضع الذي تم تحت الاحتلال الايراني العسكري للجزيرة لا يثبت اي حقوق سيادية لإيران على الجزيرة.

واختتم المصدر المسؤول تصريحه قائلا انه تأسيسا على المبدأ المستقر في القانون الدولي فإن الاحتلال العسكري لا يغير الوضع القانوني للاقليم المحتل ولا يكسب سيادة للطرف المحتل مهما طال أمد الاحتلال.