جريدة الخليج 3 سبتمبر 1992

 

مصدر مسؤول بوزارة الخارجية:

ما يقوم به الايرانيون في »ابوموسى«

ينعكس سلبا على التعاون بين البلدين

 

ابوظبي ــ (وام): صرح مصدر مسؤول بوزارة الخارجية الاماراتية بما يلي:

لقد قامت ايران يوم الاثنين 26 صفر 1413 هـ الموافق 24/8/1992م بعدم السماح لأكثر من مائة شخص بالنزول على جزيرة ابوموسى من موظفي ومواطني الامارات العربية المتحدة بعد ان ابقتهم في عرض البحر لمدة ثلاثة ايام.

ان ما قام ويقوم به المسؤولون الايرانيون على جزيرة ابوموسى لا يتفق مع العلاقات التي ربطت بين دولة الامارات العربية المتحدة والجمهورية الاسلامية الايرانية وينعكس سلبا على التعاون بين البلدين في الوقت الذي ترغب فيه دولة الامارات العربية المتحدة على اقامة علاقات حسن الجوار والتعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ودولة الامارات العربية المتحدة ليحدوها الامل بأن تبقى العلاقات التاريخية والودية كما عهدناها قائمة بين البلدين.