جريدة الاتحاد  22 يونيو 1997

 

في مذكرة احتجاج سلمت الى ايران والامم المتحدة

الامارات تعتبر بناء رصيف بحري

في طنب الكبرى عملا استفزازيا

 

نيويورك: وجهت البعثة الدائمة لدولة الامارات العربية المتحدة لدى الامم المتحدة رسالة الى كوفي عنان الامين العام للمنظمة الدولية  تتضمن مذكرة الاحتجاج التي وجهتها وزارة الخارجية بدولة الامارات الى السفارة الايرانية في ابوظبي على قيام ايران ببناء رصيف بحري في جزيرة طنب الكبرى التابعة لدولة الامارات والتي تحتلها ايران منذ عام  1971 وذلك وفقا لما اعلنه عبدالله هاشم مساعد وزير الطرق والمواصلات لشؤون بناء وتوسيع الموانئ والمطارات في ايران في تصريح نشرته صحيفة »رسالت« في عددها الصادر يوم 12 مايو الماضي.

وقال خالد خليفة المعلا القائم بالأعمال بالنيابة  في بعثة دولة الامارات ان مذكرة الاحتجاج التي طلبت البعثة من الامين العام تعميمها كوثيقة  من وثائق مجلس الامن والجمعية العامة تحت البندين 39 و148 من القائمة الاولية للدورة الثانية والخمسين تؤكد ان قيام ايران بهذا الاجراء يعد خرقا صريحا لقواعد القانون الدولي وانتهاكا سافرا لسيادة دولة الامارات العربية المتحدة  على جزيرة طنب الكبرى، ولا يرتب اي حقوق للجمهورية الاسلامية الايرانية في الجزيرة وذلك استنادا الى القواعد المستقرة في القانون الدولي والقاضية بعدم جواز الاستيلاء على الاراضي بالقوة وبأن الاحتلال لا تترتب عليه اي حقوق للسلطة القائمة بالاحتلال في الاراضي الخاضعة لها بالقوة وعليه ابلغت حكومة دولة الامارات احتجاجها الشديد الى الحكومة الايرانية على هذا العمل غير المشروع واعتباره وكافة الاعمال السابقة التي نفذتها الحكومات الايرانية في جزيرة طنب الكبرى المحتلة وكذلك في جزيرة طنب الصغرى المحتلة وجزيرة ابوموسى، اعمالا استفزازية غير مبررة، ولا ترتب اي حقوق لإيران في هذه الجزر.

وجددت دولة الامارات في مذكرة الاحتجاج  تأكيدها على سيادتها على جزرها الثلاث وعدم اعترافها بأي سيادة اخرى عليها واحتفاظها بكافة حقوقها في هذه الجزر. (وام)