جريدة الخليج 18 نوفمبر 1992

 

في ردها على بيان وزراء دفاع التعاون

ايران تتمسك بموقفها من جزرنا المحتلة

طهران تسحب 7 دبلوماسيين من الجزائر

 

جددت ايران امس تمسكها بدعاويها في شأن جزرنا المحتلة ورفضت بيان وزراء دفاع دول مجلس التعاون الخليجي الذي شجب الاجراءات الايرانية في جزيرة ابوموسى واكد دعم دول الخليج لدولة الامارات في تأكيد تبعية جزيرتي طنب الكبرى وطنب الصغرى لها.

فقد اصدرت وزارة الخارجية الايرانية، بيانا امس تناولت فيه البيان الصادر عن اجتماع وزراء دفاع دول مجلس التعاون الخليجي في الكويت يوم الاحد الماضي والذي ادانوا فيه اجراءات ايران في جزيرة ابوموسى واكدوا دعمهم لمطالب الامارات في الجزيرة وسيادتها على طنب الكبرى وطنب الصغرى.

وتضمن البيان الايراني تهديدات مثل قوله ان »على موقعي هذا الاعلان ان يدركوا ان طرح هذا النوع من المطالب سيجلب لهم المزيد من الضرر« ومعلومات مغلوطة مثل ان ايران »لا تسمح لأحد بالتدخل في شؤونها الداخلية او بالاعتداء على سلامة ووحدة اراضيها« ومضى الى القول ان البيان الخليجي يتناقض مع الحقائق السياسية في المنطقة ويكرر مطالب لا اساس لها!