جريدة القدس تاريخ 23/4/1992

 

رفسنجاني يجتمع بوزير خارجية الامارات

ايران تخشى تدخل الدول الكبرى

لطمس »حقوقها« في ابوموسى

 

طهران ــ من شريف امام جمعة:

حثت صحيفة ايرانية الحكومة امس على احتواء نزاع مع دولة الامارات العربية المتحدة حول جزيرة بالخليج وتفادي اي تحركات يمكن ان تؤخذ على انها تشكل تهديدا لجيرانها الاصغر حجما، وفي اول انتقاد علني بأجهزة الاعلام الايرانية لمسلك طهران في النزاع على جزيرة ابوموسى حذرت صحيفة »طهران تايمز« من امكانية تطور النزاع الى ازمة تستدعي تدخل القوى الكبرى.

وقال راديو طهران ان الرئيس الايراني حجة الاسلام علي اكبر هاشمي رفسنجاني تلقى اليوم (امس) رسالة من الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الامارات.

وقال الراديو ان رفسنجاني اجتمع بوزير خارجية الامارات راشد عبدالله النعيمي في طهران، وشكره على »الرسالة الرقيقة« التي بعث بها اليه الشيخ زايد ودعا كل من رفسنجاني والنعيمي الى تطوير العلاقات بين البلدين.

ولم يورد الراديو اي تفاصيل بشأن الرسالة ولكن يعتقد انها كانت تتعلق بقلق دولة الامارات من جراء طرد عشرات العاملين الاجانب في الآونة الاخيرة من جزيرة ابوموسى الاستراتيجية التي تديرها ايران بالاشتراك مع امارة الشارقة منذ عام  ،1971 ويتمتع زعماء ايران الاسلاميون بعلاقات طيبة مع دولة الامارات ولكن النزاع حول جزيرة ابوموسى اثار قلق دول الخليج العربية من وجود نزعات ايرانية توسعية. وكانت امارة الشارقة  قد احتفظت لنفسها بالسيادة على الجزيرة الواقعة  في منتصف المسافة تقريبا بينها وبين سواحل ايران الجنوبية وذلك بمقتضى اتفاقية تم التوصل اليها قبيل قيام دولة الامارات في عام  1971.

وتقتسم ايران والشارقة عائدات نفط الجزيرة التي استخدمتها ايران كقاعدة للزوارق المسلحة خلال الحرب العراقية  - الايرانية  في الفترة ما بين عامي 1980 و1988.

وتقول طهران ان الاتفاقية تسمح للايرانيين ومواطني دولة الامارات فقط بالعيش على جزيرة ابوموسى وان المشكلة بدأت عندما اشترطت ان يحصل العمال من غير مواطني الامارات على تصريحات خاصة.

وقال وزير الخارجية الايراني علي اكبر ولايتي في تصريح للتلفزيون الايراني عقب توديعه للنعيمي ان ايران كانت لها دائما علاقات ودية مع الشارقة ويمكنها حل اي مشكلة من خلال المفاوضات.

وقال ان ايران بدأت برنامجا لتنمية مناطقها وجزرها الساحلية الجنوبية بما فيها جزيرة ابوموسى التي رفع مستواها الاداري من مقاطعة الى محافظة.

وقال ولايتي »ان المرء ليتعجب كيف يمكن لمسألة صغيرة احيانا ان تتضخم هكذا بفعل بعض اجهزة الاعلام الغربية اننا نعتقد ان بعض الناس يهوون خلق المشكلات«. (رويتر، ا.ف.ب)