جريدة البيان 7/1/1981

 

رد المجلس الوطني على خطاب سمو رئيس الدولة

تأييد الحكومة في تأكيد سيادة الدولة على الجزر

والدعوة الى مفاوضات سلمية لاستردادها

 

اقر المجلس الوطني الاتحادي امس مشروع الرد على خطاب سمو رئيس الدولة في افتتاح الدورة الحالية للمجلس.

واعرب المجلس عن ارتياحه لسياسات الحكومة في تدعيم العلاقات الاخوية مع الدول الاسلامية وتعزيز وتعاونها مع منظمة »الاوبيك«.

واكد مشروع الرد الذي القاه صالح الشال مقرر اللجنة تأييد الحكومة في جهودها الدبلوماسية من اجل تأكيد سيادة الدولة على الجزر الثلاث والعمل على استردادها بالطرق السلمية.

 

اولا: في المجال الخارجي

 

ان المجلس يتابع باهتمام بالغ مسارات الاحداث الخارجية، وتطوراتها السريعة، والمتغيرات الدولية المتلاحقة وتأثيراتها على الاوضاع والمواقف والعلاقات الخليجية والعربية والدولية، في مرحلة بالغة الدقة والتعقيد، يمر بها عالم اليوم.

وتأتي في قمة اهتمامات المجلس قضية استرداد الجزر الثلاث التي استولت عليها ايران في عهد الشاه السابق، وان المجلس يؤيد الحكومة كل التأييد في جهودها الدبلوماسية من اجل تأكيد سيادة الدولة على تلك الجزر، واستردادها بالطرق السلمية. ويأمل المجلس ان تثبت ايران صدق نواياها، وحرصها على علاقات حسن الجوار، بالاعتراف بحق دولة الامارات العربية المتحدة في السيادة على تلك الجزر، والبدء في مفاوضات من اجل انهاء النزاع حولها، بما يضمن الحقوق الوطنية لبلادنا.