جريدة الخليج 18 سبتمبر  1997

 

راشد عبدالله يرأس وفد الدولة لاجتماعات الجامعة

الامارات تحتج على مناورات

ايرانية في جزيرة ابوموسى

 

نيويورك ــ (وام): احتجت دولة الامارات العربية المتحدة على قيام ايران مجددا بمناورات عسكرية بحرية في جزيرة ابوموسى المحتلة، وتبحث الدورة العادية لمجلس الجامعة العربية  السبت المقبل في القاهرة  الاحتلال الايراني للجزر والاستيطان وتعثر عملية السلام.

وفي رسالة وجهها السفير محمد جاسم سمحان المندوب الدائم لدولة الامارات لدى الامم المتحدة الى كوفي انان الامين العام للامم المتحدة يوم امس الاول طلب منه توثيق مذكرة احتجاج  رسمية كانت قد وجهتها وزارة خارجية الامارات في وقت سابق من الشهر الماضي الى سفارة ايران في ابوظبي تعبر فيها عن احتجاجها الشديد ازاء قيام قوات ايرانية بمناورات بحرية في جزيرة ابوموسى التابعة لدولة الامارات، وذلك خلال الفترة من  11 الى 13 اغسطس/آب الماضي معتبرة  هذا الاجراء بأنه خرق حدث من قبل حكومة ايران لمذكرة التفاهم المبرمة بين البلدين عام  1971 بشأن جزيرة ابوموسى، وفرض لواقع غير مشروع ومحاولة  لتكريس احتلال الجزيرة وضمها بالقوة الى السيادة الايرانية.

كما اشارت المذكرة مجددا الى تأكيد حكومة الامارات لسيادتها على هذه الجزيرة واحتفاظها بكامل حقوقها فوقها، وعدم اعترافها بأي سيادة اخرى عليها ووصفت كافة الاعمال السابقة التي نفذتها حكومة ايران في هذه الجزيرة  بأنها باطلة واستفزازية  غير مبررة ولا ترتب اي حقوق لإيران بها.

من جهة اخرى يرأس راشد عبدالله وزير الخارجية وفد دولة الامارات العربية لاجتماعات الدورة العادية لمجلس جامعة الدول العربية التي تعقد في القاهرة يوم السبت المقبل وتستمر يومين.

كما يشارك في اجتماع وزراء الخارجية الذي يعقد بمقر وزارة الخارجية المصرية مساء غد لمتابعة مقررات قمة القاهرة التي عقدت في الفترة من  21 الى 22 يونيو عام  1996 وخاصة ما يتعلق منها بتطورات مسيرة السلام في الشرق الاوسط.

ويأتي هذا الاجتماع في الوقت الذي تشهد فيه عملية السلام انتكاسة خطيرة بسبب ممارسات الحكومة  »الاسرائيلية« ضد الشعب الفلسطيني وتراجعها  عن تعهداتها ازاء عملية السلام.

وستحظى عملية السلام المتعثرة في الشرق الاوسط باهتمام مجلس جامعة الدول العربية في اجتماعه يوم السبت المقبل حيث يتضمن جدول الاعمال مناقشة مختلف ابعاد القضية الفلسطينية، وقضية القدس والاوضاع في الاراضي المحتلة، وسياسة المستوطنات »الاسرائيلية« وتوقف مفاوضات السلام على المسار السوري والمسار اللبناني.

ويستمع المجلس الى تقرير من الدكتور عصمت عبدالمجيد الامين العام لجامعة الدول العربية عن اعمال الجامعة منذ الدورة السابقة في مارس الماضي والاجراءات المتخذة لتنفيذ قرارات المجلس.

ويتضمن جدول اعمال مجلس الجامعة بحث موضوع استمرار الاحتلال الايراني للجزر الثلاث: طنب الكبرى وطنب الصغرى وابوموسى التابعة لدولة الامارات العربية المتحدة، والوضع في الصومال، والخلاف بين ليبيا وبعض الدول الغربية في ضوء استمرار الحصار المفروض على ليبيا.