جريدة الاتحاد 22/1/1981

 

راشد عبدالله: الجزر الثلاث قضية تهم جميع الدول الاسلامية

 

الطائف ــ (واخ): اكد راشد عبدالله وزير الدولة للشؤون الخارجية، ان موضوع الجزر الثلاث التي تحتلها ايران يهم الدول الاسلامية قاطبة، باعتبارها مشكلة بين دولتين اسلاميتين، وقال في حديث خاص ادلى به لبعثة »وكالة انباء الخليج« في الطائف، اننا نهدف الى شرح هذه القضية للدول الاسلامية لأن كثيرا من هذه الدول تجهل هذه القضية وابعادها واسبابها، واضاف اننا نحتاج الى وقت واسع، لكي نقوم بشرح الظروف التاريخية وحق دولة الامارات في هذه الجزر، التي احتلتها ايران منذ عهد الشاه المخلوع في عام   1971.

واعرب عن امله في ان تحضر ايران مؤتمر القمة الاسلامي حتى يمكن بحث هذه القضية بوجود جميع الاطراف المعنية، لأن القضية ليست قضية استصدار قرار او بيان من وجهة نظر واحدة، وانما القضية تحتاج الى تعاون وبحث وروح اسلامية حتى نتمكن من حلها من مصلحة اسلامية عليا وفي نطاق التضامن الاسلامي.

وقال راشد عبدالله انه في حالة حضور ايران الى المؤتمر فإننا سوف نطلب مناقشة هذه القضية إذا ما سمح وقت المؤتمر بذلك، لكننا من جانبنا لا نريد ان نثقل على هذا المؤتمر المهم بموضوع، ربما استطعنا نحن مع المسؤولين الايرانيين التغلب عليه، وحله حلا ثنائيا اسلاميا في نطاق تعاوننا الخليجي المشترك.

ونفى وزير الدولة للشؤون الخارجية ان تكون هناك نية  لعقد مؤتمر قمة خليجية على هامش مؤتمر القمة الاسلامي.

وقال انه لابد ان تكون هناك لقاءات بين الملوك والرؤساء العرب تهدف الى التشاور وتبادل الرأي في كافة المجالات، وان الذين سيحضرون قمة  مكة المكرمة سيعقدون قمة اسلامية وليس قمة عربية او خليجية او غيرها.

واكد ان نظرة دولة الامارات الى الامن الخليجي متفقة مع باقي الدول الخليجية  وقال »اننا في الخليج نرى ان هذا الموضوع مهم بالنسبة لنا كدول وشعوب ويجب ان نعالجه بطريقتنا  واسلوبنا وفي سبيل مصلحتنا«.

واوضح ان مؤتمر وزراء خارجية الدول الخليجية  الذي سيعقد في بداية الشهر المقبل سيبحث جميع الامور التي تهم منطقة الخليج وفي جميع المجالات.

واكد ان مؤتمر القمة الاسلامي  سيبذل كل جهد في سبيل انهاء الحرب العراقية ــ الايرانية.

وقال ان سفك الدماء بين المسلمين لا يمكن قبوله.