جريدة الخليج تاريخ 25 مايو 1993

 

تقرير ايراني عن زيارة وزير خارجية طهران للامارات

مباحثات ولايتي تناولت الجزر الثلاث

 

الدوحة ــ المنامة ــ »الخليج« ــ والوكالات:

قالت وكالة الانباء الايرانية الرسمية في تقرير لها عن المحادثات التي اجراها علي اكبر ولايتي وزير خارجية ايران في الامارات ان المباحثات تناولت الجزر الثلاث، وان ايران والامارات اعلنتا استعدادهما لعقد محادثات لحل خلافاتهما، وذلك في اشارة الى البيان الصحافي الصادر عقب اختتام زيارة ولايتي للامارات.

وهذه هي المرة الاولى التي تشير فيها وسائل الاعلام الايرانية الرسمية الى استعداد طهران لبحث قضية جزرنا الثلاث.

واعتبرت مصادر خليجية مثل هذه الموافقة - إذا صح خبر الوكالة الايرانية  - تطورا مهما من شأنه ان ينعكس ايجابيا على الامن والاستقرار في منطقة الخليج، وان يسهم في تحسين علاقات ايران مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وقد بذلت مساع خليجية وعربية حميدة بعد التجاوز الايراني في ابوموسى، مما اسفر عن ترتيب مباحثات بين البلدين عقدت دورتها الاولى في ابوظبي (18 سبتمبر الماضي)، لكن المباحثات توقفت لرفض الجانب الايراني تضمين جدول المباحثات مسألة الجزر الاماراتية الثلاث.

وادت هذه التطورات الى توجس دول مجلس التعاون من الموقف الايراني وسياسات طهران تجاه المنطقة، وعبر المجلس في اجتماعاته المتتالية عن موقف واضح في دعمه وتأييده لحقوق الامارات وموقفها الداعي الى حل قضية الجزر بالوسائل السلمية ووفق القانون الدولي.

وقالت وكالة الانباء القطرية ان الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني امير قطر تلقى رسالة من الرئيس الايراني علي اكبر هاشمي رفسنجاني نقلها اليه ولايتي خلال استقباله له امس.

واضافت الوكالة انها علمت ان الرسالة تتعلق بتطورات الاوضاع في المنطقة وعلى الصعيد الاقليمي وبعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك من بينها ما يعانيه المسلمون في البوسنة والهرسك من عدوان مستمر والسبل الكفيلة بوضع حد لهذا العدوان اضافة الى تنسيق السياسات البترولية في اطار منظمة اوبك ووسائل دعم وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقالت ان الحديث خلال المقابلة تناول عددا من الامور المتصلة بالاوضاع في منطقة الخليج وبالقضايا الاسلامية الراهنة وتعزيز علاقات التعاون بين البلدين في العديد من المجالات.

وفي المنامة اجرى الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة امير دولة البحرين والشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء محادثات مع ولايتي اثر وصوله الى البحرين حيث تم وفقا لراديو المنامة  استعراض شامل للتطورات الراهنة في المنطقة والعالم الاسلامي، وتبادل وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك وبحث سبل دعم العلاقات بين البحرين وايران في مختلف المجالات.

وتسلم امير البحرين خلال المقابلة رسالة من الرئيس الايراني تتعلق بالعلاقات الثنائية والتطورات الراهنة في المنطقة وعدد من القضايا الاسلامية والدولية الراهنة  والمسائل ذات الاهتمام المشترك.

على صعيد جولة ولايتي في اقطار مجلس التعاون اختتم الوزير الايراني امس زيارته للدوحة وانتقل منها الى المنامة ويغادرها اليوم الى الكويت.

واعلن ولايتي في الدوحة ان ايران لن تدخر جهدا لتنمية وتطوير علاقاتها مع دول مجلس التعاون وانها ترغب في حل خلافها مع الامارات من خلال التفاوض والوسائل السلمية، وقال انه اتفق مع الاخوة في دولة الامارات  خلال زيارته الاخيرة لأبوظبي على مواصلة المحادثات مع المسؤولين في كلا البلدين والعمل معا من اجل تطوير وتوثيق العلاقات الثنائية«.