جريدة الخليج 2/12/94

 

الشيخ زايد كرر دعوة ايران الى الحوار حول الجزر او الاحتكام الى محكمة لاهاي

 

ابوظبي ــ (ا.ف.ب): جددت دولة الامارات العربية المتحدة اليوم الجمعة دعوة ايران الى مباشرة حوار  او اللجوء الى محكمة العدل الدولية لحل مشكلة الجزر الاستراتيجية الثلاث في الخليج التي يتنازع عليها البلدان.

وجاءت هذه الدعوة في كلمة لرئيس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بمناسبة العيد الوطني الثالث والعشرين لقيام الاتحاد في العام 1971 وزعتها وكالة انباء الامارات الرسمية (وام).

وقال الشيخ زايد »اننا نكرر الدعوة للاخوة في جمهورية ايران الاسلامية للاحتكام الى مبدأ الحوار الموضوعي البناء او اللجوء الى التحكيم الدولي لحل مشكلة جزرنا المحتلة طنب الكبرى وطنب الصغرى وابوموسى«.

واضاف ان هذا الموقف يندرج في اطار »انتهاج دولتنا سياسة ثابتة مع جيرانها نابعة من هدي ديننا الحنيف الذي يدعو الى الاخاء والتسامح وحسن الجوار«.

وتأتي دعوة الشيخ زايد قبل نحو اسبوعين على قمة مجلس التعاون الخليجي الخامسة عشرة في البحرين والتي يتوقع ان تكرر مساندة دول المجلس الاخرى (السعودية والكويت والبحرين وقطر وعمان) للامارات في نزاعها مع ايران.

وكانت ابوظبي دعت طهران في اكتوبر الماضي الى الموافقة على تحكيم محكمة العدل الدولية في لاهاي. وتحتل ايران جزيرتي طنب الكبرى وطنب الصغرى منذ العام 1971 في حين فرضت سيادتها العملية على جزيرة ابوموسى خلال 1992.

وجرت مفاوضات بين البلدين في سبتمبر 1992 لكنها لم تسفر عن نتائج بعدما رفضت ايران ان تشمل المحادثات جزيرتي طنب اللتين احتلتهما في اعقاب خروج القوات البريطانية منهما عشية اعلان استقلال الامارات.

وقد ساندت بريطانيا مؤخرا جهود الامارات الهادفة الى رفع القضية الى محكمة العدل الدولية مما اثار احتجاجا ايرانيا لدى لندن.