جريدة السياسة 22/10/1992

 

المندوب الإيراني أيد الطرح الكويتي

ابو الحسن: الجزر الثلاث اماراتية

ونزاع »ابوموسى« ينبغي حله بالمفاوضات

 

الامم المتحدة ــ كونا: اعرب مندوب الكويت الدائم لدى الامم المتحدة محمد ابوالحسن عن امله في ان تتمكن ايران ودولة الامارات العربية المتحدة من التوصل الى حل سلمي بشأن جزر ابوموسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى على اساس ضمان حقوق والتزامات كل من الطرفين.

وقال السفير ابوالحسن في كلمة القاها امام اللجنة السياسية والامنية المنبثقة عن الجمعية العامة للامم المتحدة هنا الليلة قبل الماضية ان المنطقة بأسرها تنظر بقلق الى التطورات الاخيرة بشأن هذه الجزر.

واكد ان الجزر الثلاث تتبع دولة الامارات العربية المتحدة ودعا ايران الى التوصل الى حل سلمي بشأن هذا النزاع.

وقال السفير ابوالحسن ان مثل هذا الحل يجب ان يقوم على الاسس القانونية واحترام المواثيق الدولية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى.

واضاف قائلا اننا لواثقون ان طرفي النزاع وبما عرف عنهما من حرص على احترام العهود والمواثيق ومن حرص على تجنب بلديهما والمنطقة ما يهدد الاستقرار فيها سيتمكنان من التوصل الى حل يضمن الحقوق ويرتب الواجبات لكل طرف.

وقال المندوب الايراني حسن مشهدي في رده على كلمة السفير ابوالحسن ان سوء الفهم بالنسبة لجزيرة ابوموسى يرجع الى ان الجزيرة لا يسكنها مواطنو دولة الامارات العربية المتحدة وحدهم.

واشار المندوب الايراني الى مشكلات اخرى في المنطقة وبصفة خاصة النزاع الحدودي بين دولة قطر والمملكة العربية السعودية وكذلك الخلافات الحدودية بين المملكة واليمن.

وقال انه يجب علينا محاولة حل المشكلات بالطرق السلمية وان ايران على استعداد للجلوس الى مائدة المفاوضات مع دولة الامارات لحل مشاكلها.

واضاف المندوب الايراني انه يتفق مع مندوب الكويت بأنه يجب على الطرفين احترام اتفاقية 1971 بينهما.