جريدة الخليج 15 سبتمبر  1992

 

وزراء الخارجية العرب يجتمعون في نيويورك على هامش دورة الامم المتحدة

الجامعة العربية: الامارات ليست وحدها

موسى: استمرار احتلال الجزر الثلاث يعرض المنطقة لتوتر خطير

 

جددت الدول العربية وقوفها الكامل والواضح والحاسم الى جانب دولة الامارات العربية في موقفها من احتلال ايران لجزرنا الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وابوموسى مؤكدة ان »الامارات ليست وحدها« ولا يمكن للعالم العربي ان يسمح باحتلال جزء من اراضيها.

وفي القرارات التي اصدرها مجلس الجامعة والمؤتمر الصحافي الذي عقده رئيس الدورة الحالية  عمرو موسى وزير خارجية مصر ادانت الدول العربية الاعتداءات الايرانية  على الجزر الثلاث وحذرت ايران من ان استمرار هذا الوضع سيؤدي الى توتر خطير في المنطقة التي شهدت حربين في فترة قصيرة.

ففي صدر قراراته اكد مجلس الجامعة العربية سيادة دولة الامارات العربية المتحدة على جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وابوموسى وادان الاعتداءات الايرانية على هذه الجزر.

كما اكد المجلس تأييده المطلق لكافة الاجراءات التي تتخذها دولة الامارات لتأكيد سيادتها على هذه الجزر، ورفع الانتهاكات الايرانية التي تعرض الامن والاستقرار في المنطقة لأشد المخاطر الى الامم المتحدة.

ومن جانبه اعرب عمرو موسى وزير الخارجية المصري رئيس الدورة الحالية لمجلس الجامعة العربية في مؤتمر صحافي عقده امس ان هناك موقفا عربيا كاملا وواضحا وحاسما لتأييد دولة الامارات العربية المتحدة محذرا ايران من استمرار احتلالها لجزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وابوموسى.

وقال ان الارض العربية سواء كانت جزيرة او شبه جزيرة لا يمكن ان يقبل احتلالها او فصلها عن الامة العربية مؤكدا ان الخطوات التي ستتخذ ستكون رهن الظروف.

واهاب موسى بإيران ان تعيد النظر في الاسلوب الذي اتبعته لاغتصاب هذه الجزر وقال ان استمرار هذا الوضع سيؤدي لتوتر خطير في العلاقات بالمنطقة، مشيرا الى ان هذه المنطقة شهدت حربين في فترة قصيرة.

واعرب عن امله في ان يتوقف الاتجاه نحو الاستيلاء على اراضي الغير والتوسع في الاحتلال مؤكدا ان دولة الامارات ليست وحدها ولا يمكن للعالم العربي ان يسمح باحتلال جزء من اراضيها.

وقال في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع الدكتور عصمت عبدالمجيد امين عام الجامعة العربية في ختام اعمال الدورة الثامنة والتسعين لمجلس الجامعة في القاهرة امس ان الرئيس حسني مبارك كان قد اوضح رفض مصر لقيام دولة كبيرة بالتهام دولة اصغر منها كما ان العالم العربي كله لن يسمح بهذا الاجراء.