جريدة الخليج 19 اكتوبر 1992

 

رئيس الدولة استقبل عصمت عبدالمجيد

الامارات والجامعة العربية: حل الخلاف مع ايران حول الجزر المحتلة سلميا وفق المواثيق الدولية

 

استقبل صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة بديوان الرئاسة امس الدكتور عصمت عبدالمجيد الامين العام لجامعة الدول العربية الذي اعرب عن سعادته بلقاء صاحب السمو رئيس الدولة لما يتمتع به من حكمة ومعرفة واسعة في نهج سموه السياسي.

وعقد مساء امس اجتماع بين راشد عبدالله وزير الخارجية والامين العام لجامعة الدول العربية اكدت خلاله دولة الامارات وجامعة الدول العربية رغبة الدول العربية وحرصها على حل الخلاف القائم بين دولة الامارات وايران والخاص بالاحتلال الايراني لجزيرتي طنب الكبرى وطنب الصغرى وخرق الاتفاق حول جزيرة ابوموسى بالطرق السلمية التي تنص عليها المواثيق الدولية.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد مساء امس بين راشد عبدالله وزير الخارجية والدكتور عصمت عبدالمجيد الامين العام لجامعة الدول العربية.

واكد الجانبان رغبة الدول العربية في اقامة علاقات حسن جوار صحيحة ومتوازنة مع ايران تستند الى مبادئ ومواثيق الامم المتحدة ومنظمة المؤتمر الاسلامي ودول عدم الانحياز والقوانين الدولية التي تنص جميعها على احترام سيادة الدول واستقلالها ووحدتها الاقليمية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وعدم التهديد باستخدام القوة واللجوء الى حل النزاعات بالطرق السلمية وفق هذه المبادئ والمواثيق الدولية.

واكد راشد عبدالله خلال الاجتماع ان دولة الامارات  تعمل على تسوية هذه القضية بالطرق السلمية المنصوص عليها في المادة  33 من ميثاق الامم المتحدة مع الاخذ في الاعتبار سيادة الامارات على الجزر الثلاث.

واعرب عن امله ان تلتزم ايران بالعمل على تسوية الخلاف بتلك الطرق والالتزام بأحكام ونصوص القانون الدولي والمبادئ الاساسية التي تحكم العلاقات الدولية.

ومن جانبه اكد الدكتور عصمت عبدالمجيد مجددا دعم وتأييد جامعة الدول العربية لموقف دولة الامارات العربية تجاه القضية المصيرية الحالية.