جريدة الخليج 21 مايو 1996

 

جددت دعمها لموقف الامارات

الجامعة العربية ترفض اي اجراء ايراني

من جانب واحد في ابوموسى

 

اعلنت جامعة الدول العربية امس معارضتها لأي اجراء تقوم به ايران من جانب واحد في جزيرة ابوموسى المتنازع عليها مع دولة الامارات العربية المتحدة والتي تعتبر تابعة للدولة وجزءا من اراضيها بالخليج.

وقال مصدر مسؤول في الامانة العامة للجامعة تعقيبا على ما اعلنته وكالة الانباء الايرانية من ان ايران بدأت في انشاء ميناء بالجزيرة بأن موقف الجامعة من قضية الجزر الثلاث المملوكة اساسا لدولة الامارات العربية المتحدة معروف وثابت ويقوم على معارضة ورفض اي اجراء من طرف واحد تقوم به اية دولة ضد دولة عربية وانه إذا كان هناك نزاع او خلاف فمن الواجب حله بالطرق السلمية او عن طريق التحكيم الدولي.

واعرب السفير موفق العلاف الامين العام المساعد للجامعة العربية للشؤون السياسية والمسؤول عن ملف الجزر العربية المتنازع عليها بين دولتي الامارات العربية المتحدة وايران عن اعتقاده بأن دول الجوار الجغرافي للعالم العربي وبخاصة ايران وتركيا والتي لها علاقات تاريخية مع العرب يجب ان تكون احرص من غيرها على علاقات حسن الجوار مع العالم العربي.

واكد السفير العلاف ان علاقات حسن الجوار مع العالم العربي هي في مصلحة هذه الدول نفسها قبل ان تكون في مصلحة العالم العربي. واشار الى ان الاجراء الايراني المنفرد واي اجراء وحيد الطرف في موضوع محل نزاع »لا يساعد على الحل السلمي للمشكلة وان هذا امر بديهي وان حل المشكلة يجب ان يكون عن طريق التفاوض وليس عن طريق سياسة فرض الامر الواقع«.

واوضح الامين العام المساعد للجامعة ان الجامعة العربية تتابع الموقف عن كثب وباهتمام بالغ وان كان لم يتم بعد اتخاذ اي قرار حول الخطوة المقبلة بهذا الخصوص.

واكد مجددا على دعم الجامعة ودولها لموقف دولة الامارات العربية المتحدة باعتبارها صاحبة حق وتسعى لحل النزاع بطريق يكفل لها حقها سلميا وذلك عن طريق التفاوض والتحكيم الدولي الذي يضمن في الوقت نفسه علاقات حسن الجوار بين دول الخليج وايران. (وام)