جريدة الخليج 14 سبتمبر 1992

 

تحرك عربي لعرض قضية

جزرنا المحتلة على الامم المتحدة

 

اكد المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية وقوف جميع الدول العربية الى جانب دولة الامارات العربية المتحدة ومساندتها في اية اجراءات تتخذها لتأكيد سيادتها على جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وابوموسى التي تحتلها ايران.

وقال عمرو موسى وزير خارجية مصر رئيس دورة المجلس الثامنة والتسعين عقب انتهاء جلسة مجلس الجامعة مساء امس »ان قرار التأييد العربي لدولة الامارات العربية المتحدة ورفض ما حدث والتحرك لعرض الامر على الامم المتحدة كان في مقدمة القرارات التي اتخذها مجلس الجامعة بالإجماع والتي تعلن صباح اليوم«.

وقال موسى »ان مجلس الجامعة سيسعى في الفترة القادمة لعرض هذا الموضوع على الامم المتحدة«.

وحول مصادر تهديد الامن القومي بعد ازمة الخليج  قال »انها تنوعت وتعددت ولكننا امام قضية محددة وهي احتلال ايران للجزر العربية«.

ونفى موسى ما تردد عن تشكيل لجنة وزارية من بعض الدول العربية لبحث مشكلة احتلال ايران للجزر.

واكدت وكالة انباء الامارات ان القرار الخاص بقضية الجزر الذي اتخذه مجلس الجامعة يتضمن المطالبة برفع الانتهاكات الايرانية التي تعرض الامن والاستقرار في المنطقة لأشد المخاطر الى الامم المتحدة.

كما يتضمن القرار مطالبة ايران باحترام العهود والمواثيق الموقعة مع دولة الامارات العربية المتحدة وحقها وسيادتها على جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وابوموسى.

وطلب المجلس من الامين العام متابعة هذا الموضوع.