جريدة الخليج 31 يوليو 1996

 

دعوة ايران للالتزام بحوار بناء

حول مستقبل الجزر المحتلة.

 

في مناقشة حول امن منطقة الشرق الاوسط في جلسة البرلمان البريطاني يوم 24 يوليو اشاد وزير الدولة للشؤون الخارجية والكومنولث جيرمي هانلي بما اسماه »التحول المدهش« الذي حدث في دولة الامارات العربية المتحدة منذ العام 1971. وعزا هذا النجاح للقيادة الحكيمة لحكام الامارات السبع وعلى وجه الخصوص صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

كما اشار هانلي ايضا الى امر مهم ألا وهو تهديد الامن الاقليمي من قبل ايران وكرر الدعم البريطاني لاقتراح الامارات العربية المتحدة لرفع النزاع حول جزر ابوموسى وطنب الصغرى وطنب الكبرى لمحكمة العدل الدولية.

كما دعا ايران الى الالتزام بحوار بناء حول مستقبل الجزر والامتناع عن اية اجراءات ربما تغير الوضع الحساس القائم. وقال: ان التاريخ الحديث للخليج قد بين ان العدوان لا يفيد وان ايران ستحسن صنعا إذا ما استمعت الى رسالة التاريخ.