جريدة الاتحاد تاريخ 15 سبتمبر 1995

 

بحث القضايا العربية مع السفراء العرب في بروكسل

رئيس البرلمان الاوروبي يؤيد موقف

الامارات في قضية جزرها الثلاث

 

بروكسل ــ اسماعيل زاير:

اجرى مجلس السفراء العرب في العاصمة البلجيكية بروكسل اول اتصالاته مع المسؤولين الاوروبيين عندما عقد لقاء عمل امس مع رئيس البرلمان الاوروبي كلاوس هينش وتداول ممثلو الدول العربية ومندوب الجامعة العربية مع المسؤول الاوروبي مختلف القضايا الاساسية التي تشغل اهتمامات الحكومات العربية والاوروبية، وفي مقدمتها مسيرة السلام في الشرق الاوسط ووضع الاراضي المقدسة والمشكلات السياسية التي تعوق التعاون بين الكتلتين الدوليتين، ومنها قضية »لوكيربي« والخلاف الليبي مع الدول الاوروبية وكذلك الحقوق المشروعة لدولة الامارات العربية في السيادة على الجزر الثلاث التي تحتلها ايران، حيث عبر هينش عن تأييده للموقف الذي تتخذه الامارات في هذا الشأن.

وكان السفير سالم راشد العقروبي ممثل دولة الامارات العربية المتحدة، عميد السلك الدبلوماسي العربي في بلجيكا قد سلم رئيس البرلمان الاوروبي قبل ايام مذكرة شاملة تبين المواقف العربية من هذه القضايا.

وعبر سفير دولة الامارات عن ارتياحه لموقف رئيس البرلمان الاوروبي من الموقف الذي تتخذه دولة الامارات لحل خلافها مع ايران وتكريسها مبدأ الحوار والتحكيم الدولي لحل المشكلات معها وقال السفير العقروبي لـ »الاتحاد« ان رئيس البرلمان الاوروبي ابدى اهتماما واضحا بالطرح الاماراتي وابلغ الوفد انه ضد كل احتلال وغزو بما في ذلك الاحتلال الايراني للجزر.

وعلمت »الاتحاد« ان رئيس البرلمان الاوروبي اكد لمجلس السفراء العرب انه سيرفع خلاصة مناقشاته ومضمون المذكرة الرسمية بما يتعلق منها بالجزر الاماراتية، الى اللجان المختصة بالبرلمان الاوروبي لدراستها والتجاوب مع ما جاء فيها.

وبصدد الحملة المعادية للدين الاسلامي في اوساط معينة في الاعلام الاوروبي اكد كلاوس هينش »وجود خلط ما بين اعمال المتطرفين والدين الاسلامي الذي لا نعتبره بأي حال وريثا للشيوعية، او عدوا للغرب«. واكد ان الدول الاسلامية تشكل جزءا مهما من المجتمع الانساني وتحمل حضارة تبعث على الاهتمام.